مجلة بزنس كلاس
فن

 

8 سنوات مرت على مقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم إثر ذبحها في شقتها في مارينا بدبي.

وأثناء التحقيقات، عثرت شرطة دبي على وصية تميم، المكتوبة بخط يدها في ورقة صغيرة دوّنت عليها عبارة “الزواج أو القتل”.

الصورة المنتشرة اليوم ليست المرة الأولى التي تنشر فيها فقد سبق وتسابق الإعلام العربي بنشرها عام 2008، ولكن إعادة نشرها بعد مرور سنوات يفتح ملف مقتل سوزان تميم من جديد.

وتجدر الإشارة الى أنّ الشرطة قبضت على المتهم بالتحريض على القتل وهو ورجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى، وقد حكم عليه بالسجن 15 عاما، بالإضافة إلى الحكم بالسجن المؤبد على القاتل محسن السكري.

وقد كشفت مصادر إعلامية عن تورط أشخاص آخرين في عملية القتل، لم ينالوا جزاءهم حتى الآن.

طلب العفو الرئاسي لقاتل سوزان تميم

وعادت إلى الواجهة قضية مقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم التي ذُبِحَت في شقتها بدبي في الذكرى الثامنة لرحيلها.

وعلى ما يبدو فإن سبب عودتها لتتصدر وسائل الإعلام هو طلب العفو الرئاسي الذي تقدم به محامي رجل الأعمال المصري هشام طلعت الذي حرض على قتلها بعدما تزوج بها عرفا وعاملها بسوء وقرر الإنتقام منها بعدما هربت منه.

حيث أنه طلب “العفو الرئاسي” بعد أن قضى نصف مدة عقوبته بالسجن متذرعا بسوء حالته الصحية، الأمر الذي أثار الرأي العام والإعلام الذي عاد ليتداول هذه القضية كرفض ضمني لمنحه هذا العفو.

نشر رد