مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

كان من الممكن جدا أن يحقق جالكسي نوت 7 نجاحا كبيرا وهائلا بسبب تقدمه والمميزات الجيدة التي جاء بها، لكن حصل ما لم يكن في الحسبان، حالات من انفجارات الهاتف بسبب عيب خطير في البطارية اصاب الملايين من النسخ العالمية الموجودة في السوق.

بعدها قررت الشركة الكورية ان لا حل أمامها سوى سحب الهاتف من الأسواق لأن المشكلة ليست في السوفتوير بل على مستوى الهاردوير.

عيب في صناعة الخلايا بالبطارية أدى في الواقع إلى ارتفاع درجة حرارة البطارية في كل هذه الهواتف ومن ثم انفجارها، والمصيبة انه يتميز ببطارية بسعة 3500 ميلي أمبير أكبر من الجيل السابق بحجم 3000 ميلي أمبير ويبدو أن جودة تصنيعها ليست جيدة.

تقرير أجنبي حاليا يؤكد لنا ان العيب في البطارية جاء لكون سامسونج استعجلت في الحصول على وحدات البطارية لهاتفها الجديد وبالفعل أسرعت وطرحت الجهاز بعد أيام من الكشف عنه فيما تعمل على تلبية الطلبات الكبيرة وهنا ظهرت عيوب التصنيع والجودة السيئة في هذا الجانب الحساس من الجهاز.

هذا التسرع جاء من سامسونج لتوفير نوت 7 في الاسواق قبل أن تقدم آبل على توفير آيفون 7 في الأسواق وبالتالي حصد أكبر عدد ممكن من المبيعات.

نشر رد