مجلة بزنس كلاس
فن

 

إنتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي، تسجيل صوتي لفتاة فرنسية تدعى ناديج لا كروا، تدعي أنها صديقة لورا بريول، الفتاة التي إتهمت الفننا المغربي سعد لمجرد بإغتصابها، لتعلن عما حدث تلك الليلة، قائلة إنها كانت رفقة صديقتها في الملهى الليلي “matignon”، حيث التقيا بلمجرد هناك، وتعرفن عليه عن قرب ثم رافقته لورا بعد ذلك إلى الفندق الذي يسكن فيه بإرادتها، بعد ساعة من اللقاء وهما متشابكي الأيدي.

وأضافت لا كروا أن لمجرد تعامل معهن بكل لطف ولباقة، لكن لا يمكنها الحديث عما دار بينه وبين صديقتها، لأنها لم تكن برفقتهما.

وكان مصدر مضطلع على قضية لمجرد بباريس، قال لصحيفة “الصباح” المغربية، أن هناك إمكانية كبيرة ليغادر السجن خلال أيام، ولكن بشرط أن يوضع في قدمه سواراً إلكترونياً يحدد مكانه لتفادي هربه.

 

نشر رد