مجلة بزنس كلاس
أخبار

دعت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء “كهرماء” من خلال البرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة “ترشيد”، كافة المشتركين إلى ضرورة ترشيد استهلاك الإنارة وذلك من خلال استبدال بالمصابيح الكهربائية ذات التوهج العالي (التنجستن)، مصابيح الليد LED الموفرة للطاقة.
وأوضحت “كهرماء” أنه باستخدام مصابيح الليد سيتم الحصول على كفاءة طاقة أفضل تصل من 10 إلى 18 ضعفا من المصابيح التقليدية وبالتالي يتم استهلاك كهرباء أقل بكثير بنسبة وفر تصل حتى 80 بالمائة، وبذلك سيساهم المشترك في توفير استهلاك الطاقة بالدولة ككل، حيث تستهلك الإنارة من 10 إلى 15 بالمائة من إجمالي استهلاك الأبنية للطاقة، كما أن مصابيح الليد أقل إصدارا للحرارة ولا تصدر انبعاثات كربونية ضارة مثل اللمبات العادية (التنجستن) وبذلك فهي صديقة للبيئة وأكثر راحة للعين وأفضل لصحة الفرد وعائلته.
وقد نجحت (كهرماء) من خلال البرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة “ترشيد” في إصدار لوائح لمنع استيراد المصابيح غير المرشدة (التنجستن) ذات التوهج العالي فئة 75 و100 واط وذلك بالتعاون مع وزارة البلدية والبيئة وعدد من الجهات المعنية بالدولة في العام 2015 وبدأ التطبيق الفعلي لهذا المنع منذ شهر مايو 2016 بعد إعطاء فترة سماح للموردين لتوفيق أوضاعهم، ويأتي ذلك ضمن جهود المؤسسة للحفاظ على موارد الدولة وخفض نسبة الانبعاثات الكربونية الضارة ضمن أهداف البرنامج الوطني “ترشيد”.
وأوضحت “كهرماء” أنه يمكن أيضا للمشترك الترشيد في استهلاك الإنارة من خلال اتباع خطوات أخرى بسيطة مثل الاستفادة من ضوء الشمس خلال النهار قدر الإمكان وخاصة عند استخدام ألوان طلاء فاتحة للجدران مما يسمح بالاستفادة بأكبر كم من الإنارة الطبيعية، وكذلك التأكد من إطفاء كافة الأنوار عند مغادرة الغرفة وفي الغرف غير المستخدمة مما يخفض بالتالي من كمية الكهرباء المستهلكة، ناصحة (كهرماء) المشتركين بوضع التصميم الصحيح والمدروس لمواقع المصابيح في الغرف والأبنية من قبل متخصصين للاستفادة قدر الإمكان من الطاقة وكفاءة استخدامها، فالإضاءة الاقتصادية في الأبنية الحديثة هي 8 واط لكل متر مربع.
وقد نص قانون الترشيد رقم 20 للعام 2015 على أن ترك الإنارة الخارجية للأبنية مضاءة بين الساعة ال7:00 صباحا وال4:30 عصرا يعد مخالفا للقانون ويكون هناك غرامة بقيمة 10 آلاف ريال، كما نص القانون كذلك على وجوب تركيب مؤقتات للإضاءة (Timers) داخل كل مبنى للتحكم في الإنارة الخارجية وفقا للشروط المعتمدة من (كهرماء).
وتقوم “كهرماء” من خلال “ترشيد” بوضع المعايير والمواصفات القياسية والتحديثات المستمرة للأجهزة والأدوات الخاصة بالإنارة والسباكة، وتقوم بصفة دورية بدراسات ومسوحات لتطوير الاشتراطات والمقاييس الفنية للأجهزة والأدوات والمعدات المستخدمة، بما يواكب التقنيات الحديثة المستخدمة في هذا المجال، وربطها باشتراطات منح تراخيص البناء، لضمان أعلى مستوى من كفاءة استخدام الطاقة داخل الأبنية مما يحقق الترشيد في الاستهلاك وما يترتب عليه من فوائد توفير الموارد الطبيعية للدولة وخفض الانبعاثات الكربونية توفيراً لبيئة صحية مستدامة.
وأكدت “كهرماء” ضرورة تعاون الجميع وتكاتفهم مع أهداف البرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة “ترشيد” في حفظ الموارد من الكهرباء والمياه وتقليل الاستهلاك والحفاظ على البيئة لتحقيق الاستدامة الشاملة، وذلك ضمن مسؤوليتها الاجتماعية في تعزيز قدرات البنية التحتية لقطاعي الكهرباء والمياه في الدولة.

نشر رد