مجلة بزنس كلاس
أخبار

رحب عدد من المواطنين بالقرار الذي أصدرته إدارة مطار حمد الدولي والخاص بفرض رسوم ضريبية على المسافرين قدرها 35 ريالا بما يعادل 10 دولارات نظير الخدمات الكبيرة التي يقدمها للمسافرين على مدار العام .

وقال د. درع الدوسري من حق الدولة كحال باقي الدول أن تفرض هذه الضريبة نظرا لما تقدمه من خدمات وما يحتويه مطار حمد الدولي من تسهيلات لا تتوفر في كثير من مطارات العالم وقال لماذا كل هذه الانتقادات ونحن ندفع أكثر من ذلك في دول أخرى تماشيا مع قوانينها وتعاملنا كسائحين ، معربا عن أمله فى أن تساهم هذه الضريبة في تحسين الخدمات أكثر ونساهم نحن جميعنا في نهضة مشاريع دولتنا المختلفة.

كل الخدمات

واعتبرت الأستاذة فاطمة الغزال ان القرار صائب وخير ما فعلت إدارة المطار في فرض هذه الرسوم التي سوف تعود بالفائدة والنفع على جميع المواطنين والمقيمين والاستمتاع بكل الخدمات التي تقدم لهم خلال سفرهم خارج البلاد.

وطالبت الغزال الإدارة المختصة بالعمل على استثناء بعض الفئات من هذه الرسوم مثل ذوي الاحتياجات الخاصة والمتقاعدين والأرامل والمطلقات بسبب ضعف رواتبهم وانتقدت كافة الأصوات التي اعترضت على فرض هذه الرسوم مؤكدة ان قطر وقائدها حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى يحرصون دوما على رفاهية المواطن ولم يقصروا في حقه ولا حق المقيم وختمت بتمنيها للوطن كل تقدم وازدهار حتى يكون في مصاف الدول المتقدمة والمتطورة.

مطارات العالم

وأكد د. فهد النعيمي ان هذا الأمر عادي جدا ومعمول به في جميع مطارات العالم واعتقد انه اخذ اكبر من حجمه وهو مبلغ رمزي وإذا أجرينا مقارنة بين خدمات مطار حمد الدولي وخدمات مطارات أخرى تتقاضى رسوم مغادرة رغم ضعف مستوى خدماتها نجد أن خدمات مطارنا هى الافضل وهى الأجود وعلى أعلى مستوى من الرفاهية.

دخل جيد

فيما أكد السيد علي عبد الله الخلفان إنه على الرغم من أن فرض هذه الضريبة جاء متأخرا إلا أنها تعتبر من أفضل القرارات التي أصدرتها إدارة المطار وقال مثلما تعاملنا الدول نحن نعاملها بالمثل علما بإن هذه الضريبة تشكل دخلا محترما للدولة،أما عن عدد القطريين فهم 1% من عدد الأشخاص المسافرين طوال العام.

المصلحة العامة

وقال أحمد الشيب هذه الضريبة الجديدة تصب في إطار المصلحة العامة للبلد وللأسف البعض لم يتفهم دوافعها علما أن هؤلاء يدفعون أكثر من ذلك خلال سفرياتهم للبلدان الأخرى فماذا يضير إذا ساهمنا بهذا المبلغ البسيط الذي لا يتجاوز 35 ريالا من أجل تحديث وتطوير خدمات مطار حمد الدولي ليكون دائما هو الأفضل والأجمل على مستوى دول العالم.

نشر رد