مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

قال محللون بأسواق السلع والمعادن إن تطمينات دونالد ترامب التي أرسلها في خطاب النصر المعتدل، وهو أول خطاب بعد الفوز بالرئاسة الأمريكية، دفعت مستثمري الذهب للتخلي عن الحيازات الآمنة وفتح الشهية للمخاطرة، وساهم في تعافي الدولار مجدداً.

وتعهد ترامب في خطابه التصالحي من مقر حملته الانتخابية بنيويورك، بعد فوزه برئاسة أمريكا بالعمل على إصلاح البلاد وإعادة البنية التحتية، وخلق فرص عمل للملايين، كما تعهد بالعمل على مضاعفة النمو الاقتصادي بالبلاد.

وتراجع الذهب في أواخر تعاملات سوق نيويورك، الجلسة الماضية، في المعاملات الفورية 3.10% إلى 1227.15 دولار للأوقية.

وارتفع مؤشر الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية يوم الجمعة الماضي 0.2% إلى 98.99 نقطة.

وقال علاء الدين فرحان المحلل لدى تراست كابيتال إن خطاب ترامب بعد الانتخابات أسهم بشكل كبير في استعادة الدولار قوته الشرائية التي كانت متوقعة في ظل الاقتراب من رفع الفائدة في ديسمبر المقبل، ودفع المستثمرين بالحيازات الآمنة للتسييل وأخذ مراكز جديدة بالعملة الأمريكية.

وأوضح فرحان أن تراجع طلبات الإعانة الأمريكية من أحد أسباب عودة الدولار للصعود مجدداً.

وقالت وزارة العمل الأمريكية، يوم الجمعة الماضي، إن الطلبات الجديدة المقدمة لصرف إعانات البطالة الأسبوع الماضي انخفضت بواقع 11 ألف طلب إلى 254 ألف طلب لتتراجع بأكثر من توقعات المحللين التي كانت تشير انخفاضها إلى 260 ألف طلب.

ورجح فرحان أن تعيد بيانات ثقة المستهلكين والتي صدرت يوم الجمعة الماضي، التكهنات بشأن رفع الفائدة والتي من الممكن أن تدفع مؤشر الدولار إلى مستوى 100 نقطة.

وأظهرت بيانات رسمية، يوم الجمعة الماضي، أن مؤشر ثقة المستهلكين زاد إلى 91.6 نقطة، وذلك خلال شهر نوفمبر، من 87.2 نقطة خلال الشهر السابق. بأكثر من توقعات المحللين التي كانت تشير إلى ارتفاعها إلى 91.1 نقطة.

من جانبه أكد محمود التامر المحلل الفني بأسواق العملات، في إفادة عبر البريد، على أن النظرة الفنية للدولار على الأمد الطويل ما زالت صاعدة وبقوة، مشيراً إلى أنه يحتاج لبعض التصحيح لاستكمال الصعود.

ونصح التامر، المتعاملين في أسواق المعادن باقتناص الذهب عند المستويات الحالية.

وبنظرة على المعدن الأصفر، قال رجب حامد الرئيس التنفيذي لدى سبائك الكويت، في إفادة عبر البريد لـ”مباشر”: إن الذهب تعرض لموجة جني أرباح قوية تراجعت به لاختبار مستوى 1227 دولاراً، والذي من المتوقع أن يستمر إلى مستويات 1200 دولار للأونصة في ظل استيعاب الأسواق فوز ترامب بالرئاسة الأمريكية.

ونوه حامد بأن التراجع بالمعدن الأصفر لن يدوم كثيراً في ظل المخاوف من تطبيق ترامب الوعود الأخيرة بخطابه بشأن الاقتصاد والاتفاقيات التجارية مع الدول، بعد برنامج انتخابي أثار انزعاج الكثير من المستثمرين.

نشر رد