مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

 

هبط الجنيه الإسترليني لأدنى مستوى له في أكثر من 30 عاماً أمام الدولار خلال تعاملات يوم الثلاثاء، مع إقبال المستثمرين على بيع العملة بفعل مخاوف من تأثير خروج بريطانيا الوشيك من الاتحاد الأوروبي.

وبحلول الساعة 9:15 صباحاً بتوقيت جرينتش، تفاقمت خسائر العملة البريطانية بأكثر من 0.5% أمام الدولار الأمريكي، لتصل إلى 1.2764 دولار، مسجلة أدنى مستوى لها منذ يونيو 1985.

كما تراجع الإسترليني بنحو 0.2% إلى 87.51 بنس لليورو، مسجلاً أدنى مستوى له في 3 سنوات تقريباً أمام العملة الأوروبية الموحدة.

كانت العملة البريطانية تراجعت بأكثر من 1%، أمس الاثنين، عقب إعلان رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أن العملية الرسمية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستبدأ بحلول نهاية مارس المقبل.

نشر رد