مجلة بزنس كلاس
بورصة

الدوحة- بزنس كلاس

هبطت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط أمس الأحد، مع تراجع أسعار النفط وموجة البيع في الأسهم العالمية في نهاية الأسبوع الماضي.

وتعزز الارتباط بين أسعار النفط وأسواق الأسهم الخليجية في الأشهر الماضية، مع اعتقاد كثير من المستثمرين بأن الأسواق ستتحرك على خطى أسعار الخام تقريبا في الأمد القريب.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.3% إلى 5896 نقطة مبددا المكاسب التي حققها يوم الخميس وبلغت 0.8%، وكان قطاع البتروكيماويات أحد القطاعات التي شكلت ضغطا رئيسيا على المؤشر مع هبوط سهمي الشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك” والأسمدة العربية السعودية “سافكو”، أكبر شركتين منتجتين للبتروكيماويات من حيث القيمة السوقية 1.1 و0.7% على الترتيب.

وأغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية منخفضا 1.2% عند 6126 نقطة، مبددا بعض مكاسبه في الجلسة السابقة والتي بلغت 2.2%، وأظهرت بيانات البورصة أن المستثمرين الأجانب والعرب باعوا أسهما أكثر مما اشتروا في السوق.

وتراجع مؤشر سوق دبي 0.7% إلى 3037 نقطة، في أدنى حجم تداول خلال ثلاثة أسابيع، وهبط سهم سوق دبي المالي 2.%.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.9% في أحجام تداول متواضعة لتبلغ خسائره منذ بداية العام 4.7%، وهبط سهم بنك الخليج الأول 1.7% وسهم مؤسسة الإمارات للاتصالات 0.9% ويشكل السهمان القيادان معا أقل قليلا من نصف إجمالي قيمة السوق.

وخالفت سلطنة عمان الاتجاه النزولي في المنطقة مع صعود مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 1.1%، مدعوما بأسهم البنوك، وارتفع سهم بنك مسقط 1.8%.

نشر رد