مجلة بزنس كلاس
طاقة

 

تراجعت أسعار النفط، اثناء التعاملات الآسيوية يوم الأربعاء على خلفية تصريحات نيجيرية، بعدم التفاؤل حيال خفض مستوى إنتاج منظمة”أوبك”خلال الاجتماع في سبتمبر القادم.

وبحلول الساعة 03:40 بتوقيت جرينتش، تراجعت أسعار العقود الآجلة لنفط برنت بنسبة 0.67 % لتصل إلى 48.90 دولار أمريكي للبرميل الواحد.وهبطت أسعار عقود خام القياس الامريكي غرب تكساس الوسيط بنسبة 0.45 % ليصل إلى 46.37 دولار للبرميل.

وأبدى وزير النفط النيجيرى إيمانويل إيبى كاتشيكو، في تغريدة على حسابه بتويتر، يوم الثلاثاء، عدم تفاؤله حيال احتمالية توصل منظمة أوبك لاتفاق يهدف لخفض الإنتاج في اجتماعها القادم.

وأوضح محمد الحرمي المحلل بأسواق السلع قد تسببت هذه التصريحات بتقلبات سلبية في السوق العالمية التي تنتظر الاجتماع المقبل لمنظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” الذي سيعقد أواخر سبتمبر المقبل في الجزائر.

وبين الحرمي، أن تزايد الشكوك حيال محادثات المنتجين لكبح تخمة المعروض دفع المتعاملين للبيع وجني الارباح في أعقاب مكاسب قوية للأسعار دفعتها لمستويات لم تبلغها منذ 5 أسابيع تقريبا.

وفشل اجتماع اوبك في يونيو الماضي في التوصل إلى اتفاق لتقييد الانتاج ووصل انتاج المنظمة منذ ذلك الحين إلى مستويات قياسية جديدة.

كما أخفقت الدول الأعضاء في منظمة(أوبك) ومصدرون آخرون خلال اجتماع في العاصمة القطرية الدوحة في 17 أبريل الماضي في التوصل من أجل إعادة التوازن لسوق النفط العالمية.

ونوه الحرمي، إلى أن النفط الأمريكي لم يتأثر بتراجع المخزونات الأسبوعية، مبررا ذلك بسيطرة المعنويات السلبية على المتعاملين.

وأظهرت بيانات من معهد البترول الأمريكي يوم الثلاثاء تراجع مخزونات النفط الخام بواقع مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 12 من أغسطس الجاري إلى 519.8 مليون برميل، على خلاف التوقعات بارتفاعها 522 ألف برميل.

 

نشر رد