مجلة بزنس كلاس
طاقة

تراجعت أسعار النفط يوم الاثنين، ليلامس برنت أدنى مستوياته في شهر مع تشكك المستثمرين في أن تطبق الدول المنتجة خفض مستويات الإنتاج بشكل كامل؛ لاحتواء تخمة المعروض العالمي.

وبحلول الساعة 04:15 بتوقيت جرينتش، انخفض سعر خام برنت 21 سنتاً، بما يعادل 0.41% عند 50.47 دولار للبرميل.

وهبط الخام الأمريكي بالجلسة 21 سنتاً، أو حوالي 0.43% إلى 48.49 دولار للبرميل.

وقال زامل العتيبي المحلل بأسواق السلع، لـ”مباشر”: إن التراجع اليوم جاء بفعل توجه مستثمرين لاستمرار عمليات جني الأرباح بعد تزايد المخاوف، وعدم تقديم تعهدات محددة من المنتجين من خارج منظمة أوبك خلال محادثات فيينا الأخيرة بشأن الانضمام إليها في تقييد مستويات الإنتاج لتعزيز أسعار الخام.

وصدر بيان عن الاجتماع الذي عقد في فيينا يوم السبت؛ للتشاور بين أعضاء أوبك ومنتجين من خارجها من بينها: أذربيجان، والبرازيل، وقازاخستان، والمكسيك، وعمان، وروسيا، جاء فيه أن المجتمعين اتفقوا على عقد لقاء قبل الاجتماع الدوري لمنظمة أوبك في الثلاثين من نوفمبر المقبل.

كانت أوبك اتفقت الشهر الماضي في الجزائر على خفض متواضع لإنتاج النفط في أول خفض لها منذ 2008؛ بهدف رفع الأسعار، ولكن لم يتم بعد التوصل لاتفاق نهائي في هذا الصدد.

وقال العتيبي: إن الخام الأمريكي تأثر بمخاوف المستثمرين حيال اتفاق أوبك بشأن الإنتاج؛ الأمر الذي دفعهم لإغفال صدور بيانات إيجابية عن منصات الحفر الأمريكية والتي تراجعت للمرة الأولى منذ يونيو الماضي.

وقالت شركات بيكر هيوز للخدمات النفطية: إن عدد منصات الحفر انخفض بما يضع نهاية لموجة انتعاش استمرت 17 أسبوعاً.

وحذر العتيبي من أن تعصف الخلافات الداخلية في أوبك بالاتفاق الذي طال انتظاره لإنعاش أسواق النفط، التي تراجعت 60% في العامين الأخيرين.

نشر رد