مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

كثفت إدارة النظافة العامة التابعة لوزارة البلدية والبيئة جهود التنظيف للشواطئ والجزر، وعملت على تزويدها ببعض الخدمات الضرورية من أجل الرواد مثل توزيع حاويات النفايات وتركيب المظلات التي تقي الرواد اشعة الشمس، كما عملت فرق التنظيف التابعة للإدارة على انتشال المهملات التي خلفتها الجماهير أثر الزيارات المتكررة للشواطئ مثل الاكياس البلاستيكية وقوارب الصيد وغيرها.

هذا وسنت جملة من القوانين الصارمة للحفاظ على النظافة العامة وضبط ومخالفة العابثين بها ومن ذلك «قانون الصلح في جرائم البلدية» وهو قانون يحقق هدف المحافظة على النظافة العامة ويضم هذا القانون جزءا خاصا بالنظافة العامة يتضمن: تحديد الإجراءات وقيمة الغرامة الفورية لكل مخالفة. ويكون السداد المبلغ المبين في مدة لا تتجاوز 24 ساعة من تحرير المحضر، كما يشترط إعادة الحال إلى ما كان عليه قبل ارتكاب الجريمة على نفقة المخالف، كما حددت الغرامات المالية لكل مخالفة وهي كالتالي إلقاء مناديل الورق أو المهملات أو البصق على الأرصفة أو الطرق أو الأماكن العامة. 200 ريال، ترك أو رمي المخلفات أو بقايا الطعام أمام المنازل أو في الطريق أو الأماكن العامة. «100 ريال»، نشر الملابس أو السجاد على الشرفات المطلة على الطرق والأماكن العامة.«300 ريال»،إلقاء مخلفات الأشجار أو الحدائق في الطرق أو الأماكن العامة«100ريال»، وغرامة تسبيل ماء الاستحمام في الطرق العامة«300ريال»، وإلقاء روث الحيوانات في غير الأماكن المخصصة لها. 400ريال، وغرامة إلقاء أو ترك الأجهزة أو المعدات القديمة أو أجزائها على الأرصفة أو الأماكن العامة.«100 ريال»، وإلقاء أو ترك المخلفات أو أكياس القمامة أمام المحال العامة أو التجارية أو خارج الحاوية المخصصة لذلك. «500 ريال»، وترك أو رمي مخلفات الطعام في الحدائق أو الشواطئ في الأماكن العامة والأراضي الفضاء«100 ريال»،ترك السيارات المهملة في الطرق أو على الأرصفة في الأماكن العامة.«500ريال»، وعدم استخدام غطاء الحماية لوسائل النقل بشكل محكم مما يؤدي إلى تساقط محتوياتها. (600ريال، تسبيل مياه المجاري من الحفر الامتصاصية أو البالوعات أو التوصيلات أو عدم وجود غطاء محكم لها»500ريال»، وغرامة غسيل السيارات أو الآليات أو وسائل النقل في غير الأماكن المسموح بها. (100 ريال عن كل سيارة).

هذا ونفذت إدارة النظافة العامة ممثلة بقسم الشواطئ والجزر العديد من الحملات لتنظيف الشواطئ والجزر والموانىء بالدولة، للحفاظ على نظافتها ومنظرها الحضاري والجمالي.

ففي شهر أبريل الماضي تم تنظيف كل من موانئ الوكرة والخور والملاحة والكورنيش من مخلفات الأخشاب والحديد وشباك الصيد والثلاجات والإطارات، بالإضافة إلى تنظيف جزيرة السافلية من مخلفات روادها من علب وأكياس بلاستيكية فارغة وتفريغ حاويات الجزيرة. كما شارك القسم في مسابقة (سنيار) في كتارا حيث تم جمع مخلفات السنابيك المشاركة وذلك على مدى أربعة أيام ونقلها للأماكن المخصصة لها.

وخلال شهر مايو، تم إزالة عدد من القوارب المهملة في كل من ميناء الملاحة والكورنيش وفرضة الوكرة وجزيرة شراعوه، بالإضافة إلى إزالة بوية وسيارة صغيرة مهملة على شاطئ عريدة، وإزالة أنابيب حديد لقواعد ميناء قديم في الكورنيش (مقهى الصيادين). كما شارك القسم وموظفو شركة إيمي بتنظيف جزيرة السافلية، واستبدال 10 حاويات جديدة فيها. كما تم إزالة الرمال من منطقة الألعاب في شاطئ الخرايج، وإزالة عدد من الثلاجات المهملة في فرضة الخور.

وخلال شهر يونيو، تم وضع حاوية فحم تجريبية على شاطئ الوكرة، وإزالة (7) ثلاجات من ميناء الوكرة و(2) ثلاجة من فرضة الخور، (2) بوية من الكورنيش، ووضع إنذارات إزالة على القوارب المهملة وإزالة قارب واحد من ميناء رأس النسعة، كما تم التخلص من حيوان نافق على شاطئ أم باب وإعادة الرمال المتجمعة في منطقة الألعاب إلى الشاطئ، بالإضافة إلى انتشال يخت غارق في مياه فرضة الصيادين بالوكرة.

وفي شهر يوليو، تم تنظيف كل من ميناء الملاحة والكورنيش والغارية وميناء وشاطئ الوكرة وجزيرة السافلية والمتحف الإسلامي وفرضة الخور من مخلفات الأخشاب والحديد وشباك الصيد وعلب وأكياس بلاستيكية فارغة، ووضع إنذارات إزالة للتيلرات والقوارب في رأس النسعة.

وأخيراً وعلى مدى يومين متتاليين تم وضع إنذارات إزالة للتيلرات والقوارب المهملة في ساحة وفرضة رأس أبو عبود، كما تم إزالة الفحم والرمال حول منطقة الألعاب بشاطئ الوكرة للعائلات.

نشر رد