مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

أوردت صحيفة “ميرور” البريطانية تفاصيل قصة الشاب عبيدة جمع، الذي حاول في شباط الماضي الانضمام إلى تنظيم “داعش”، وكيفية تمكن الشرطة من الكشف عن نواياه.

وحسب “ميرور”، فإن الشاب عبيدة جمع، الذي يبلغ 19 عاما من العمر، هو مواطن فنلندي من أصول صومالية، وقد عاش في بريطانيا مع والده منذ عام 2010، وكان طالبا في جامعة ميدليسيكس.

وأشارت ميرور إلى أن الشاب أقدم قبل التوجه إلى مطار لندن للسفر إلى سوريا، على طرح عدة أسئلة على محرك البحث “غوغل”، من بينها “كيف يمكن بلوغ الحدود السورية؟” و”كيف يمكن الالتحاق بداعش؟”.

وأثناء فحص عبيدة، بعد توقيفه في مطار لندن، عثرت الشرطة على ما كانت بحوزته من خرائط وكتب وتعليمات عن طرق الوصول إلى الأراضي الواقعة تحت سيطرة التنظيم الإرهابي. كما كانت لديه 13 نسخة لمجلة “دابق” الداعشية. واحتوى أرشيف هاتف الشاب، من طراز “سامسونغ”، شرائط تظهر أعنف حوادث الإعدام على يد عناصر التنظيم المتشدد.

في وقت لاحق، تبين أن عبيدة بايع زعيم “داعش” أبو بكر البغدادي باللغة العربية. وحبس عبيدة لمدة ثلاثة أعوام ونصف، بقرار المحكمة، بتهمة التورط في إعداد أعمال إرهابية.

نشر رد