مجلة بزنس كلاس
صحة

 

حذّرت دراسة سنغافورية حديثة، من أن الإكثار من تناول اللحوم الحمراء، يضر بصحة الكلى، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الفشل الكلوي.

وأوضح الباحثون، بكلية ديوك الطبية، التابعة لجامعة سنغافورة الوطنية، في دراسة نشروا نتائجها اليوم الجمعة، في مجلة الجمعية الأمريكية لأمراض الكلى، أن زيادة استهلاك اللحوم الحمراء بجميع أنواعها، يؤثر بالسلب على الكلى.

وأجروا دراستهم على 63 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 45 إلي 74 عامًا، من واقع سجلات مرضى الكلى في سنغافورة، للكشف عن علاقة اللحوم الحمراء والبروتينات عامة بالإضرار بصحة الكلى.

ووجدوا، أن الإكثار من تناول اللحوم الحمراء ارتبط مع زيادة الإصابة بأمراض الكلى المزمنة بنسبة 40%، بالمقارنة مع من تناولوا مصادر أخرى للبروتينات مثل الأسماك، ومنتجات الألبان، والدواجن.

واكتشفوا، أن المصادر الأخرى الغنية بالبروتينات، مثل فول الصويا، والبقوليات تلعب دورًا وقائيًا من أمراض الكلى المزمنة.

وأوضح الباحثون، أن نتائج دراستهم، تشير إلى أن البرويتنات النباتية، إضافة إلى الأسماك، ومنتجات الألبان، والدواجن أفضل للصحة من اللحوم الحمراء.

وقالوا، إن استبدال حصة واحدة من اللحوم الحمراء أسبوعيًا بمصادر بروتين أخرى يقلل من خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة وعلى رأسها الفشل الكلوي بنسبة تصل إلى 62%”.

وأشاروا، إلى تزايد أعداد المصابين بمرض الكلى المزمن على الصعيد العالمي، إذ يقدرون بنحو 500 مليون مريض، كثير منهم وصلوا إلى مرحلة الفشل الكلوي، التي تتطلب إجراء عملية غسيل كلوي بشكل مستمر أو الخضوع لعملية زرع الكلى.

وذكرت الدراسة، أن المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان، يوصى الأشخاص بتناول ما لا يزيد عن 18 أوقية (يقدرون بحوالي نصف كيلو جرام) من اللحوم الحمراء شهريًا، بسبب ارتباطها بالإصابة ببعض أنواع السرطان، ومنها سرطان المعدة.

وكانت دراسات أمريكية سابقة، كشفت وجود علاقة بين الإكثار من تنول اللحوم الحمراء، وزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية، ووفيات السرطان.

نشر رد