مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى (حفظه الله ورعاه)، تنظم المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء “كهرماء” ممثلة في إدارة الترشيد وكفاءة الطاقة مساء يوم الأحد المقبل، الاحتفالية السنوية الرابعة للبرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة ترشيد .وستشهد احتفالية “ترشيد” التي تقام هذا العام بالشراكة مع شركة الدوحة للكابلات تحت شعار “الغد يبدأ اليوم”، حضور سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة والمهندس عيسى بن هلال الكواري رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء “كهرماء” وعدد من كبار الشخصيات، وسيتم خلالها تكريم الفائزين بمسابقاته المتعددة لنشر ثقافة وتقنيات ولوائح وتشريعات كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة بجميع قطاعات الدولة المختلفة وتشمل مسابقة الأبنية المرشدة وبطل تطبيقات الترشيد للجامعات وأفضل مبادرة للطاقة المتجددة والضيافة الخضراء لأفضل فندق أو منشأة سياحية وأفضل أداء حكومي في الترشيد على مستوى دولة قطر.كما تشهد الاحتفالية تكريم جميع القطاعات والجهات الحكومية والخاصة المحلية والدولية المتعاونة مع البرنامج الوطني “ترشيد” في تنفيذ مشاريعه المتعددة في مجال التقنيات ومعايير البناء والإنارة والسباكة واللوائح وتطبيق نظم تدقيق الطاقة وتبني تقنيات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والتوعية والتدريب ونشر ثقافة الترشيد في مؤسساتها.وقد نجح “ترشيد” منذ بدايته وحتى الآن في خفض معدل استهلاك الفرد من الكهرباء بنسبة بلغت حوالي 14 بالمائة وخفض استهلاك المياه بنسبة بلغت حوالي 17 بالمائة مما أدى إلى خفض إنبعاث ثاني أكسيد الكربون وخفض استهلاك الغاز الطبيعي مما حقق الوفر المالي بحوالي 800 مليون ريال قطري بنهاية 2015.وتتماشى أهداف ترشيد دائما مع رؤية قطر الوطنية 2030 لتحقيق الاستدامة الشاملة، والمحافظة على موارد البلاد من الطاقة والمياه وحمايتها من أجل مستقبل الأجيال القادمة في ظل التحدي البيئي والاقتصادي، الذي تشهده جميع دول العالم والتي تطبق تحت شعاره “لتبقى قطر تنبض بالحياة” ومن خلال تفعيل استراتيجية عملية لإدارة الكهرباء والمياه بالدولة والتي تعد مسؤولية مشتركة تتطلب من الجميع زيادة العمل على رفع كفاءة الاستخدام ووقف الهدر كممارسة يومية وكثقافة مجتمعية.وتهدف كهرماء خلال السنوات القادمة ومن خلال “ترشيد” إلى إرساء نماذج يحتذى بها في مجال الترشيد والاستدامة البيئية وتنفيذها في جميع قطاعات الدولة مع تطبيقها في الأماكن الأعلى استهلاكا تحقيقا لأعلى تأثير وفق أسلوب علمي وفني مميز، من خلال مجموعة من المشاريع في قطاعات الدولة المختلفة وخاصة فيما يتعلق بكبار المستهلكين.يذكر أن “كهرماء” أطلقت البرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة “ترشيد” في عام 2012 تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، بهدف تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030، والسعى من خلاله إلى نشر ثقافة الترشيد بخلق بيئة نموذجية للحفاظ على الموارد الحيوية في الدولة وخفض مستويات استهلاك الكهرباء والماء لتحقيق الأهداف المرجوة لخفض استهلاك الكهرباء والماء بنسبة 20 بالمائة و35 بالمائة على التوالي، وصولا إلى العام 2017 والمحافظة على نسبة الخفض حتى العام 2020 بالرغم من الزيادة السكانية المتوقعة وما يصاحبها من زيادة على الطلب للكهرباء والمياه.وتعتبر المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء “كهرماء” المالك والمشغل الوحيد لمنظومة شبكات نقل وتوزيع الكهرباء والمياه في دولة قطر، أنشأت كهرماء في يوليو عام 2000 من أجل تنظيم وتأمين الكهرباء والمياه لجميع المشتركين بدرجة عالية من الكفاءة، وتتولى شراء وتوزيع وبيع الكهرباء والمياه، كما أنها تتولى إعداد وإبرام اتفاقيات شراء الكهرباء والمياه من المنتجين المستقلين وتوفير الدعم الفني والمؤسسي لإنشاء مشاريع محطات توليد الكهرباء وتحلية المياه وتملك وإنشاء وتشغيل شبكات نقل وتوزيع الكهرباء والمياه في دولة قطر وإعداد خطط وبرامج تطوير شبكات نقل وتوزيع الكهرباء والمياه ووضع القواعد المنظمة لأعمال التوصيلات الكهربائية وتمديدات المياه لمختلف المباني والمنشآت وتقديم الخدمات والاستشارات في مجال الأنشطة التي تقوم بها.

الدوحة /قنا/

نشر رد