مجلة بزنس كلاس
أخبار

يقدم مهرجان أجيال السينمائي الرابع، الذي تنظمه مؤسسة الدوحة للأفلام من 30 نوفمبر الجاري إلى 5 ديسمبر المقبل، تجربة غير مسبوقة للمجتمع من خلال “معرض آلة الزمن: ركن الهواة”.
ويمثل المعرض مركزا متميزا يقصده أفراد المجتمع ليستعيدوا ذكريات طفولتهم من خلال الألعاب والموسيقى والكارتون والأفلام في المبنى رقم 18 بكتارا.
ويعتبر المعرض محطة جذب مميزة في أجيال خصوصا وأنه يقدم أنشطة تلائم جميع الأعمار.
وقالت فاطمة الرميحي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام ومديرة مهرجان أجيال السينمائي، في تصريح لها أمس، إن “معرض آلة الزمن: ركن الهواة” هو المركز التفاعلي لجميع أفراد المجتمع ليستكشفوا ويتعلموا ويختبروا متعة الاستكشاف الإبداعي بحرية، بالإضافة إلى الأفلام والألعاب والموسيقى، منوهة إلى أن مهرجان أجيال حدث لكل المجتمع وهذا المعرض هو الطريقة الأفضل لاسترجاع أيام الماضي والبدء بذكريات جديدة.
يفتح المعرض أبوابه للزوار لتعزيز الروابط الاجتماعية من خلال مشاركة الهوايات والمهارات الإبداعية..يصطحب المعرض، الزائر في رحلة إلى الماضي إلى زمن السلم والثعبان، والألعاب الصغيرة التي تحمل باليد، والجلاد، وغيرها من الألعاب التي يفضلها الأطفال، كما يقدم المعرض فرصة لهواة التجميع القطريين لعرض مجموعاتهم الكبيرة، ويقدم مساحات مجانية لهواة جمع التذكارات القديمة المحلية لبيع ما لديهم للجمهور.
وفي ذات السياق، يحتضن المعرض منطقة مخصصة للألعاب ومنطقة لشاشات العرض والاسترخاء وركن الطعام وسور أجيال السنوي حيث يستطيع الحاضرون التعبير عن أنفسهم من خلال الفن، فضلا عن مركز الألعاب وصالة الألعاب.

نشر رد