مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

أجمع عدد من مديري مطاعم سوق واقف على أن الفعاليات والمهرجانات التي تنظمها الهيئة العامة للسياحة، على مدار العام وفي مختلف المناسبات، من شأنها أن تحفز حركة السوق التراثية مما ينعكس على محالهم بالفائدة الكبيرة؛ حيث لا بد لغالبية مرتاديها من زيارة المطاعم.
وأعرب هؤلاء عن تفاؤلهم بمهرجان صيف قطر المزمع إقامته الشهر المقبل، الذي سيعمل حسب وصفهم على كسر حالة الجمود التي يعاني منها السوق نتيجة الإجازات والسفر للمواطنين والمقيمين، التي أدت إلى تراجع نسب الإشغال في المطاعم إلى مستويات قياسية مقارنة بالشهر الماضي، الذي صادف حلول شهر رمضان وعيد الفطر المباركين، حيث انخفضت بنسبة تتراوح من %50 إلى %75 على أقل تقدير، متوقعين أن ترتفع مجدداً بهذه المناسبة إلى %50 تقريبا.
وتمنى أولئك على الهيئة العامة للسياحة أن تقوم بتكثيف الفعاليات والمهرجانات التي تجذب الزوار من دول مجلس التعاون الخليجي وأوروبا خاصة في هذه الفترة من العام، بحيث تكون على فترات متقاربة أكثر حتى يتسنى لهم تعويض ما خلفه الركود الحاصل خلال شهر يوليو، حيث تنخفض العائدات إلى مستويات لا تفي بكلفة المطاعم التشغيلية، قائلين إنهم حرصوا على تقديم عروض تشجيعية للزبائن خاصة بالمناسبة.
وعادة، تعج مطاعم سوق واقف بالمرتادين في فترات الذروة، التي تكون في فصل الشتاء والربيع، حيث تتراوح نسبة الإشغال من 88 إلى %100 إذ يرتاد السوق التراثية الكثير من الزوار من خارج البلاد من دول مجلس التعاون الخليجي وأوروبا، بقصد الاطلاع أو حضور الفعاليات الترفيهية، كما ترتفع إلى أكثر من %90 في شهر رمضان المبارك حيث تقصدها العائلات من مختلف الجاليات المقيمة على أرض قطر.

نشر رد