مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

رفض عدد من صغار تجار الخضراوات والفاكهة، العاملين بالسوق المركزية، الاتهامات الموجهة لهم بتعمد رفع الأسعار قبيل حلول شهر رمضان المبارك، استغلالا لحالة الإقبال الكبيرة على الشراء خلال هذه الفترة.
وأكد هؤلاء أنهم لا يتحكمون في الأسعار، وأن ارتفاعها مرتبط بمقدار الكميات المتاحة بالسوق مقارنة بالطلب.
وأشاروا كذلك إلى أن هناك رقابة شديدة تفرضها الجهات المعنية وبشكل يومي، بما يحول دون إقدامهم على رفع الأسعار بشكل ذاتي.
كما قالوا: «حماية المستهلك تحضر قائمة أسعار يومية، عقب المزاد الذي يعقد قبل فتح السوق، وبناء عليها يتم البيع».
لكن بعضهم ربط بين زيادة فرص ارتفاع الأسعار باضمحلال المنتج الزراعي المحلي، مع حلول فصل الصيف والاعتماد على الخضار المستورد.
وأقروا بأن الأسعار، قبل شهر رمضان وفي أثنائه، تتعرض للارتفاع في كل عام، بفعل زيادة الطلب ونقص المعروض.

العرب

نشر رد