مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

 

الدوحة- بزنس كلاس

أصبحت شركة إندوسات اليوم ثامن شركة من شركات مجموعة Ooredoo تتبنى علامة Ooredoo التجارية، وجاء الإعلان عن ذلك مصاحباً لإطلاق الشركة لاستراتيجيتها للسنوات الثالث القادمة لتوفر للمستخدمين في إندونيسيا نمط حياة رقمية بحيث تصبح شركة الاتصالات الرقمية الرائدة في إندونيسيا.

فمنذ 2008، كانت إندوسات رائدة في العديد من المبادرات التي طرحت في مناطق تواجد Ooredoo. وتمكنت كل من Ooredoo وإندوسات من طرح فرص جديدة في إندونيسيا لعملاء إندونسات، في الوقت الذي قامت فيه بتصدير عدد من مبادراتها المبتكرة مثل Ideabox وDompetku إلى أسواق عالمية.

وتطمح إندوسات Ooredoo إلى إنشاء عالم رقمي لعملائها، توفر فيه منتجات تساعدهم على التواصل بشكل أكبر وعلى مشاركة أفضل مما سيسهم في إتاحة عدد أكبر من الفرص.

ولتمكين العملاء من الدخول إلى هذا العالم الرقمي توفر شبكات إندوساتOoredoo  4G وLTE المتطورة تجربة استخدام بدون انقطاعات، وأعلى سرعات للإنترنت في إندونيسيا. وفوق كل ذلك، ستوفر إندوسات Ooredoo تجربة رقمية حقيقية لجميع العملاء من خلال متاجر الشركة الممكنة رقمياً، والوظائف التي يمكن القيام بها عبر الإنترنت، وفريق من خبراء الاتصالات الرقمية الذين سيوفرون للعملاء الدعم أينما كانوا، وحينما يحتاجون إليه.

وقال سعادة الشيخ عبدالله بن محمد بن سعود آل ثاني رئيس مجلس إدارة Ooredoo: “اليوم هو يوم مميز بالنسبة لنا! فحين أطلقنا علامتنا التجارية Ooredoo التزمنا بتسخير تقنياتنا في مجال الاتصالات الجوالة لتوفير سبل التنمية البشرية للجميع في مختلف مناطق تواجدنا في العالم. ومن دواعي سروري أن إندوسات تشاركنا هذا الالتزام، كما أنني أفخر بارتقاء شراكتنا إلى المستوى التالي. وتتركز رؤية الحكومة الإندونيسية على بناء إندونيسيا رقمية وجعل الاقتصاد الرقمي في متناول أيدي الشعب الإندونيسي. ومع الأهداف الطموحة التي تم الإعلان عنها اليوم فإن إندوسات Ooredoo تدعم تحقيق تلك الرؤية، وستعمل لضمان توفير فوائد العصر والحياة الرقمية للجميع.”

وقال آليكساندر روسلي، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة إندوسات Ooredoo: “في بلد يشهد نهضة رقمية مثل إندونيسيا، يتوقع منا عملاؤنا الكثير في كل يوم. فقد ساعدتنا Ooredoo على إتاحة شبكة أفضل وأقوى لعملائنا مما مكننا من توفير تجربة استخدام رقمية أفضل بالنسبة لهم، وفي الوقت ذاته العمل على تحرير الكثير من الخدمات والمنتجات. أما عن التحول في اسم الشركة الذي نعلن عنه اليوم فهو تغيير من الداخل إلى الخارج. فإلى جانب الهوية الجديدة التي تم الكشف عنها، وضعنا أمام أنفسنا تحدي لبناء شركة اتصالات رقمية رائدة في إندونيسيا خلال السنوات الثلاث القادمة. ومع بداية رحلتنا لهذه الرحلة اليوم، فنحن شركة محلية تفتخر باعتمادها عالمياً، توفر لكل فرد أو شركة القدرة على الوصول إلى العالم الرقمي.”

ومع تحول شركة إندوسات إلى اسم إندوسات Ooredoo تكون هوية جديدة فريدة من نوعها قد تشكلت وتجمع بين قوة العلامتين. وتمثل الهوية الجديدة شركة حيوية وشابة ستسهم في تقريب إندوسات Ooredoo من عملائها في عالم دائم التغير ومتصل رقمياً.

وتعمل Ooredoo في أسواق ترتفع فيها نسبة الشباب وتتميز بطلب كبير ومتزايد على الخدمات الرقمية. وبذلك تكون كل واحدة من شركا ت المجموعة التي تبنت علامة Ooredoo قادرة على تبادل الخبرة والتجارب والموارد لتتمكن من تلبية احتياجات عملائها بشكل أفضل.

وكانت شركات المجموعة التي تبنت علامة Ooredoo قد حققت نجاحاً ملحوظاً في 2014 و2015. ففي سوقنا وموطننا الأول وصل عدد عملاء Ooredoo قطر إلى 3 ملايين عميل في الصف الأول 2015 يستخدم 35% منهم خدمات 4G و4G+. وفي الجزائر، وصل عدد عملاء خدمات 3G إلى 3.5 مليون عميل في السنة الأولى لإطلاق هذه الخدمات. وفي الربع الأول بعد إطلاق Ooredoo عمان بلغ عدد عملاء الشركة 2.7 مليون عميل بزيادة 12% عما كانت عليه في الفترة ذاتها من العام الذي سبقه.

تعتبر شركة إندوسات Ooredoo (رمزها في بورصة إندونيسيا: ISAT) عضواً في مجموعة Ooredoo، وتسعى إلى أن تكون شركة الاتصالات الرقمية الرائدة في إندونيسيا، بحيث توفر القدرة وخدمات الاتصالات إلى جميع الأفراد والشركات. ومن خلال اهتمامها بالتنمية البشرية تطمح إندوسات Ooredoo إلى إثراء حياة الإندونيسيين في العالم الرقمي، وأن تكون سباقة إلى توفير الحلول التي تلبي احتياجاتهم.

وفي نهاية الربع الثالث 2015 بلغ عدد عملاء الشركة 69 مليون عميل، وأصبحت شبكتها أكثر شبكة جاهزة لتوفير خدمات 4G في إندونيسيا. وحققت إندوسات Ooredoo التي يبلغ عدد موظفيها 3000 موظف زيادة في إيراداتها بنسبة 10.5% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وتم تكريم إندوسات Ooredoo في فئة الشركة الأكثر ابتكاراً للعام في جوائز ستيفي لمنطقة آسيا المطلة على المحيط الهادي 2015.

 

 

 

نشر رد