مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

تباينت ردود أفعال المواطنين حول قرار وزارة الطاقة والصناعة أمس الأول بتحرير أسعار الوقود، حيث أعرب البعض عن تخوّفهم من أن يؤدّي هذا القرار إلى تحميلهم أعباء مالية إضافية، وأن يزيد من ارتفاع أسعار المنتجات الغذائية والمواد الاستهلاكية وغيرها من الخدمات، منوهين بأن قطر بلد منتج للنفط ومن ثم التكلفة غير مرتفعة في حين تحرير الأسعار يكون مناسباً للدول المستوردة.

في حين أشار البعض الآخر إلى أن القرار سيعود بالنفع على الاقتصاد الوطني ويعزز ترشيد استهلاك الوقود، والحفاظ على البيئة في البلاد على المدى الطويل.

نشر رد