مجلة بزنس كلاس
بورصة

 

توقع محللون أن تفقد أغلب أسواق الخليج مزيداً من قوة الدفع خلال جلسة اليوم الخميس، في ظل اتجاه المستثمرين لتبادل المراكز بالأسهم، ومعاودة معظم الأسواق العالمية والنفط للهبوط مجدداً.

وشهدت أغلب مؤشرات الأسهم الأمريكية والأوروبية تراجعا، بنهاية الجلسة الماضية.

وانخفض خام مزيج برنت يوم الأربعاء إلى 51.81 دولار، وتراجع الخام الأمريكي إلى 50.18 دولار للبرميل.

وتراجعت أغلب الأسواق الخليجية أمس مقتفية أثر البورصات العالمية فيما ارتفعت الأسهم السعودية بعد الاعلان عن نتائج جيدة.

وتوقع محمود أبوزيد، المحلل المالي لدى نماء للاستشارات أن تشهد أغلب أسواق الخليج أداء مائلاً للهبوط؛ وذلك خلال جلسة، مع تراجع الأسواق العالمية والنفط بعد بيانات عززت من هبوطه.

وأوضح أبوزيد أن الأسهم السعودية تشهد بعض الانتعاش حاليا مع بدء الشركات الاعلان عن نتائج الربع الثالث.

وبنهاية جلسة أمس، ارتفع سهم البنك السعودي الفرنسي 2.8% بعدما سجل البنك ربحا صافيا بلغ 1.01 مليار ريال.

ومن جانبه، نوه نواف العجمي، المحلل بأسواق المال، أن المضاربات السريعة أصبحت هي النمط المتحكم في الأسواق حالياً؛ وذلك للاستفادة من تلك الأوضاع غير المستقرة.

وأشار العجمي، إلى أن أسواق الأسهم الخليجية بحاجة إلى محفزات حقيقية حتى تستطيع المحافظة على المستويات الحالية، واختراق مستويات جديدة.

وقال محمد الحربي، مدير محافظ بأسواق الخليج: إن هبوط أغلب الأسواق العالمية سوف يدفع المستثمرين لمزيد من تخفيف المراكز بالأسهم التي حققت مستهدفاتها، وخصوصاً بالأسواق الواعدة مثل بورصات الإمارات التي بها فرص جيدة حالياً.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الخليج خلال جلسة أمس الأربعاء:

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.7 % إلى 5693 نقطة.

دبي.. هبط المؤشر 1.1 % إلى 3355 نقطة.

أبوظبي..انخفض المؤشر 0.2 % إلى 4364 نقطة.

مصر.. تراجع المؤشر 0.6 % إلى 8186 نقطة.

قطر.. نزل المؤشر 0.3 % إلى 10403 نقاط.

الكويت.. هبط المؤشر 0.1 % إلى 5347 نقطة.

سلطنة عمان.. انخفض المؤشر 0.4 % إلى 5680 نقطة.

نشر رد