مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

تعمد شركة بي ام دبليو على بناء السيارات النموذجية التكريمية (هوماج) منذ سنوات حتى الآن. هذه السيارات تسمح للمصممين بتذكيرنا وتكريم اساطير الشركة التي لمعت في الماضي.

في ايار الماضي كرمت بي ام دبليو واحدة من أهم اساطيرها ومفاتيح عصرها الا وهي بي ام دبليو 2002، تحت اسم “ي ام دبليو 2002 هوماج” والتي ستطلق لاول مرة في كونكورسو دي Eleganza في فيلا ديستي، ومن ثم عادت واصدرت نسخة محسنة تصميميا من هذه السيارة مع كسوة جديدة في معرض بيبل بيتش للاناقة.

مثل كل السيارات التكريمية الماضية، بي ام دبليو 2002 هوماج ترتكز على تصميم اكثر من تركيزها على الناحية الميكانيكية حتى ان الشركة لم تذكر الأرقام والمواصفات المرتبطة بهذه السيارة. ولكن العديد من المصادر أكدت انها ستحوي محرك بي ام دبليو ام 2 الذي يقترن بنظام فانوس مزدوج وبقوة تصل الى 365 حصان عند 6500 دورة في الدقيقة و 465 نيوتن متر من عزم الدوران .

من الخارج تظهر الكسوة الكلاسيكية في الطرازين الأزرق والبرتقالي، والتي تتضمن تصميما ثلاثي الألوان ويظهر في الأمام عاكس الهواء المخصص من فرع أم على شكل مظلة بالاضافة الى المقدمة الطويلة التي توحي بقوة السيارة وتصميم المصابيح الامامية المستعدة للهجوم.

بالاضافة الى ذلك هناك تفاصيل أنيقة كثيرة. مثل ألياف الكربون الموجودة في التصميم الخارجي المميز بالخطوط المتداخلة، بالاضافة الى تقاليم الكروم الأصلي مع ان التصميم الخارجي يستوحي الشكل العام من الفئة الثانية كوبيه لدى الشركة البافارية. ونذكر أيضا عاكس الهواء في الخلف، والذي يعود الى تصميمات حقبة الستينات بالاضافة الى العجلات الرياضية المميزة.

حتى عناصر الإضاءة والمصابيح تعود الى التصاميم التاريخية فالعدسات الأمامية لهذه المصابيح تعود الى سنة 1966 وهي بالمناسبة لتكريم الذكرى الذهبية لطرازات تلك السنة، وهناك أيضا اشارات الالتفاف التي هي جزء لا يتجزأ من المصابيح الأمامية، والمعلقة في قطعة من الكربون فايبر.

نشر رد