مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

بعد طرحها في سنة 2012 كسيارة اختبارية والنجاح الكبير الذي لاقته قررت بي ام دبليو تحويل سيارة الفئة الاولى الى الانتاج كطراز عام 2012 وهي مازالت تنتج وتلاقي نفس النجاح الى يومنا هذا. كما ان الشركة اصدرت الفئة الرياضية من هذه السيارة في عام 2013 تحت تسمية بي ام دبليو ام 135 أي والمتوفرة بفئتين الكوبيه والهاتشباك. يذكر ان الطراز الأول من الفئة الاولى كان قد اطلق عام 2004 ليحل مكان سيارة الفئة الثالثة كومباكت.

“بي ام دبليو ام 135 أي” تلقت بعض التحسينات على صعيد الاداء حيث تم زيادة قوة المحرك وعلى صعيد الشكل كتصميم فتحات الهواء الامامية التي اصبحت أكبر حجما. ولكن التغيير الأهم هو في نظام الدفع الذي اصبح بالعجلات الأربعة.

من الواضح أن بي ام دبليو تتطلع لأكثر من مجرد وضع “ام 135 أي” كأنها اخر عنقود سلسة “ام” الرياضية لديها. فالقوة الاضافية وإضافة الدفع الرباعي هما علامتان على أن بي ام دبليو تخطط لتتنافس مع مرسيدس اي ام جي اي 45 اي ام جي 4 ماتيك وأودي ار اس 3، وكلا السيارتان تتمتعان بميزة الدفع الرباعي وأوقات تسارعية رائعة.

من الخارج بقيت”ام 135 أي كوبيه” مييزة كثيرا بشكلها الأنيق، فقد وضعت بي ام دبليو بعض اللمسات والتعديلات للهيكل الخارجي. للمرة الاولى منذ اطلاقها تم تعديل الشبك الامامي الذي أصبح الآن أوسع وأكثر جرأة، وتم تحديث مداخل الهواء لإضافة فعالية التبريد والديناميكية .ثم للمساعدة على زيادة المظهر الأنيق تم تحسين خطوط السيارة لتتناسب مع بقية تشكيلة الشركة البافارية.

كما اتسعت المصابيح الأمامية وأصبح شكلها الهندسي أبسط وأجمل. كما تضمنت هذه المصابيح الأمامية الجديدة مصابيح من نوع “ليد” تعطي ضوء شبيها بضوء النهار. أما في الخلف فقد تم تغيير شكل المصابيح الخلفية بالكامل لتصيح على شكل حرف ل باللاتينية. والاطارات جديدة بالكامل من نوع المعدن الخفيف الوزن وبقياس 18 بوصة. أما مخارج العوادم فمصنوعة من الكروم الأسود وتضفي طابعا رائعا على خلفية السيارة.

المقصورة الداخلية تتميز بالكونسول الوسطي الجديد، مع وجود ضوابط جديدة للتحكم بالراديو والتبريد. ويبرز المقود الرياضي المغطى كما هي الحال لمقبض مكابح اليد بالجلد الخاص بالتحكم و المقاعد الرياضية بامتياز والأرضية وعتبات الأبواب التي تحمل شعار حرف أم. أما جهاز الاستماع الموسيقي العالي الجودة فقم انتاج شركة هارمان كاردون ومزود ب 12 مكبر للصوت.

محرّك بي ام دبليو ام 135 أي يتألف من 6 اسطوانات متتالية وبسعة 3 ليترات مدعوم بالتوربو المزدوج معدّل طبعا من الفرع الرياضي “ام” لينتج قوة تصل الى 326 حصان عند 5800 دورة في الدقيقة و450 نيوتن متر عند 1300 دورة في الدقيقة، تنتقل الى العجلات الأربعة بواسطة علبة تروس من 6 نسب أمامية. أما التسارع من 0 الى 100 كلم بالساعة فيتم في غضون 4.7 ثواني والسرعة القصوى تصل الى 250 كلم بالساعة.

نشر رد