مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

قال كلاوس فرورليك عضو مجلس إدارة شركة بي.إم.دبليو للسيارات، إن الشركة تعدل أنشطتها في مجال الأبحاث والتطوير للتركيز على السيارات ذاتية القيادة في خطوة تشمل تعديلا بسياراتها الكهربائية طراز “آي” التي تعتمد على ألياف الكربون.

وتجري الشركة تحديثا على مركباتها المتميزة بانعدام الانبعاثات بعد تجاوب باهت في الأسواق مع سيارتها الكهربائية الوحيدة “آي.3” التي بيع منها 25 ألف وحدة فقط العام الماضي. وفي المقابل تلقت تسلا موتورز أكثر من 370 ألف طلب لشراء سيارتها “موديل3”.

ولتحسين المبيعات زادت بي.إم.دبليو عمر بطارية آي.3 بنسبة 50 في المائة هذا العام.

وقال مصدر مطلع، إن السيارة الكهربائية الجديدة بالكامل لن تطرح قبل عام 2021 لكن الشركة البافارية تخطط لبناء نسخة جديدة من آي.3 الكهربائية طرح بحلول 2018.

وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه “إنها نسخة رياضية للسيارة آي.3.”

ومن المقرر أن تطرح تسلا سيارتها موديل3 في 2017 وتعكف بورشه وأودي على إنتاج سيارات كهربائية تطرحها في 2019.

وستطرح الشركة في 2021 طرازا جديدا من بي.إم.دبليو مزود بقدراتف للقيادة الذاتية. ونتيجة لذلك يزيد فرورليك عدد خبراء البرمجيات والتكنولوجيا.

وقال فرورليك المسؤول عن التطوير في مقابلة مع رويترز بمقر الشركة في ميونيخ إنه أعاد تنظيم البحث والتطوير بمختلف قطاعات الشركة في أبريل.

وقال: “نحن الآن في مرحلة التغيير ونصفها بمشروع (آي.نيكست)”.

قال فرورليك إنه بطرح سيارة ذاتية القيادة بالكامل فإن بي.إم.دبليو قد تدشن مشروعا في النقل بالسيارات حسب الطلب دون أن تدفع لسائقين.

ومن شأن نجاح المشروع منح شركات التصنيع ميزة تنافسية على شركات النقل الأخرى مثل أوبر وليفت التي تتسبب في تآكل مبيعات السيارات بجعل الاستخدام المؤقت للسيارات مشابها لامتلاكها.

كانت تويوتا موتورز قالت في وقت سابق من يونيو، إنها ستضخ استثمارات في أوبر وأعلنت فولكسفاجن استثمارات قدرها 300 مليون دولار في جيت وهي شركة صغيرة للنقل.

وقد تبرم “بي.إم.دبليو” شراكة مع شركة من هذا النوع أيضا خاصة في أسواق مثل الصين. وقال فرورليك إن بي.إم.دبليو لا تزال تعد استراتيجيها بشأن شراكات محتملة مع مثل هذه الشركات.

ولا يتوقع زيادة مبيعات السيارات ذاتية القيادة حتى 2020. لكن يتوقع أن ترتفع بعد ذلك التاريخ إلى نحو 9 ملايين سيارة في العام بحلول 2025 وفقا لتحليلات إكسين بنك بي.إن.باريبا.

وقال فرورليك، إنه يتوقع أن تكون الصين وهي أكبر سوق للسيارات في العالم الدولة التي تنطلق منها السيارات ذاتية القيادة نحو الانتشار على نطاق واسع.

وأضاف “الصين تتبنى تكنولوجيا سريعة التنفيذ وبيعت في العام الماضي سيارات كهربائية في الصين أكثر من كل الأسواق العالمية الأخرى مجتمعة.”

نشر رد