مجلة بزنس كلاس
أخبار

أعلنت وزارة الحج السعودية عن طرح خدمات جديدة من شأنها أن تخفف من معاناة حجاج بيت الله الحرام وتجعل رحلتهم يسيرة وآمنة في ذات الوقت وذلك بمشاركة العديد من الشركات العاملة التي وصل عددهم ما يقرب (200) شركة عاملة داخل المملكة العربية السعودية.
وكشفت الوزارة في سياق منفصل عن توفر مركز خاص للتواصل على النطاقين الميداني والمكتبي لتلقي الشكاوى على مدار الساعة خلال الموسم، إلى جانب ابتكار برنامج جديد بعنوان «الأسورة الذهبية» للتعرف على الحجاج التائهين خاصة ممن لا يجيدون العربية، وسيتم تثيقف الحجاج بذلك فور وصولهم إلى الأراضي المقدسة.
وفي إطار حرصها على التواصل مع حجاج الخارج وفرت وزارة الحج السعودية مركز خاصا بالتحكم ونظام المراقبة، وذلك بهدف زيادة مستوى التنسيق الميداني، وتسريع آلية اتخاذ القرار، وربط الفرق الميدانية بصناع القرار لمباشرة المستجدات أولا بأول، بجانب رصد السلبيات حال ظهورها ومعالجتها من خلال لوحة التحكم المرتبطة على مدار الساعة بالقيادات.
وأوضحت الوزارة في بيان لها أن مراكز خدمات الحجاج والمعتمرين في مكة المكرمة والمدينة المنورة، سوف تباشر عملها على مدار الساعة في استقبال الحجاج والرد على استفساراتهم، وإرشاد التائهين، وتلقي الشكاوى والملاحظات والتنسيق مع مؤسسات الطوافة وحملات الحج، وتنفيذ برامج المراقبة والمتابعة الميدانية والتواصل الفوري مع قيادات الوزارة وكافة أطراف منظومة الحج والعمرة لتمكين ضيوف الرحمن من أداء نسكهم بكل سهولة واطمئنان.
ويأتي إطلاق مركز التحكم ونظام المراقبة في موسم حج 1437 ضمن مشروع التحول الإلكتروني في وزارة الحج والعمرة، حيث أعلنت الوزارة عن تطبيق بعنوان برنامج (الأسورة الإلكترونية) على الحجاج اعتبارا من موسم حج هذا العام القادم، وذلك بهدف سرعة التعرف على الحجاج، وقراءة بياناتهم إلكترونيا خاصة الذين لا يتحدثون العربية، أو مجهولي الهوية، وتمكين وزارة الحج والعمرة السعودية وكل الجهات الحكومية من التعرف على بيانات الحجاج ومقر سكنهم وكل المعلومات اللازمة، التي تمكن من مساعدة الحجاج على ضوء بياناتهم في (الأسورة الإلكترونية)، مثل خدمة إرشاد التائهين ومتابعة شكاوى الحجاج، ما يسهم في رفع كفاءة الأداء في قطاع الحج والعمرة، واختصار زمن الإجراءات، وتطبيق الشفافية المعلوماتية، وإتاحة البيانات اللازمة لمختلف الجهات العاملة في منظومة الحج والعمرة والمضي في تطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، خاصة مع الزيادة الكبيرة والمطردة لضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين والزوار، حيث شهدت المملكة في موسم العمرة الأضخم في تاريخها بأعداد تصل لـ6.5 ملايين معتمر، أدوا خلالها مناسكهم بكل يسر وسهولة.
ويذكر أن وزارة الحج السعودية قد حددت 5 مراحل أساسية ضمن المسار الإلكتروني للحجاج الذين يأتون من خارج المملكة العربية السعودية، تعتمد كل منها على سابقتها، وذلك بهدف تحسين الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن القادمين من جميع أرجاء العالم، وتسهيل إجراءاتهم، والحفاظ على حقوقهم، وذلك بحسب دليل المستخدم لممثلي مكتب شؤون الحج.
وذكرت الوزارة أن الدليل الذي يساعد في خدمة حجاج الخارج في شتي المجالات يتم من خلال ربط تأشيرة الحج مع كل حاج بمجموعة من الخدمات تتألف من عناصر محددة كالسكن، والنقل، والإعاشة، التي ينبغي ذكر تفاصيل عقودها، لتضمن تقديم خدمات مميزة ومتكاملة لضيوف الرحمن، ما يمكن الحاج من التعرف على جميع العناصر في وقت مبكر قبل وصوله إلى المملكة، بالإضافة إلى ذلك، تكون الوزارة قادرة على متابعة مدى جودة الخدمات المسجلة في نظام مطابقة الخدمات التي يتم توفيرها على أرض الواقع، لضمان إيقاع المحاسبة الفورية في حال رصد مخالفات أو إهمال في تنفيذ صيغ العقود الموثقة في البوابة الإلكترونية، وفقا للوائح والتعليمات.

نشر رد