مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

حاول جيرارد بيكيه مدافع برشلونة تلطيف الأجواء من ألفارو أربيلوا مدافع ريال مدريد بعد الفوز على إسبانيول بخماسية نظيفة وانتصار الريال على فالنسيا بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

ومن المعروف أن بيكيه وأربيلوا ليسا على وفاق في السنوات الأخيرة، فقد دخلا في خلافات حادة بالعديد من المناسبات وتبادلا الإهانات لبعضها البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام.

لكن بيكيه قرر الآن طوي هذه الصفحة كون أربيلوا خاض اليوم مباراته الوداعية على ملعب سانتياجو برنابيو نظراً لرحيله عن صفوف الفريق عقب نهاية الموسم الحالي.

وقام ريال مدريد بتكريم أربيلوا خلال اللقاء، كذلك قامت الجماهير بدورها عند نزوله بالدقيقة 79، ثم احتفل به اللاعبون عقب نهاية المباراة ومنحه سيرجيو راموس شارة القيادة كتكريم على المجهودات التي بذلها مع الفريق طوال السنوات الماضية.

وقال بيكيه في تصريحات لوسائل الإعلام “أتمنى له الأفضل، مسيرته كانت عظيمة ووداعه بهذه الطريقة يعني انه استحق ذلك”.

وتابع “في بعض الأحيان تكون صيغة الكلام غير لائقة، ربما لم يكن يجب علينا القيام بذلك، أقول هذا بخصوص مسألة تغريداتنا عبر التويتر، مسيرته كانت عظيمة وبالأخص في المونديال، أتمنى له التوفيق أينما ذهب”.

نشر رد