مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

واصل جيرارد بيكيه مدافع برشلونة إصابة الجدل بعد أن علق على ركلة الجزاء التي تحصل عليها ريال مدريد خلال مواجهة إشبيلية والتي أهدرها كريستيانو رونالدو بالدقيقة 56.
واحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لمصلحة ريال مدريد بعد أن قام مدافع إشبيلية بإعاقة تقدم الكرواتي لوكا مودريتش داخل منطقة العمليات، ويرى بيكيه أن اللقطة لم تكن تستحق ركلة جزاء وهناك العديد أيضاً ممن يتبنى وجهة النظر هذه.
ويريد بيكيه الرد على الهجوم الشرس الذي تعرض له الحكم رودريجيز الذي أدار مباراة برشلونة وفياريال اليوم وارتكب أخطاء كارثية منها عدم منح بيكيه بطاقة حمراء رغم قيامه بلمس الكرة بشكل متعمد، علماً انه كان يملك إنذار أيضاً قبل هذه الواقعة.
ونشر بيكيه تغريدة قصيرة ومثيرة عبر حسابه الرسمي على تويتر بعد إعلان الحكم ركلة جزاء لريال مدريد بدقيقة واحدة قال فيها “وماذا الآن؟”. في إشارة إلى أن فريقه ليس الوحيد الذي يستفيد من أخطاء التحكيم.

نشر رد