مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يصر مدافع برشلونة الدولي الإسباني جيرارد بيكيه على قراره بإعتزال اللعب دولياً بعد بطولة كأس العالم 2018 في روسيا على الرغم من محاولات مدرب المنتخب جولين لوبيتيجي لِدفعه لإعادة النظر في قراره .

ويرى جولين لوبيتيجي في بيكيه أحد قادة المنتخب الإسباني إلى جانب سيرجيو راموس و أندريس إنييستا لذلك لم يكن يفضل أن يخرج المدافع الكتلوني بقراره إلى الإعلام بشكل مبكر .

وسيكون جيرارد بيكيه بعد كنديال روسيا سنة 2018 بِعمر الـ 31 عاماً فقط وهو سن مبكر لإعتزال اللعب دولياً خصوصاً بالنسبة لِمدافع ، الأمر الذي جعل الإتحاد الإسباني يتصل باللاعب من أجل حثه على إعادة النظر في قراره لكن دون جدوى .

وحسب صحيفة “ماركا” فإن جيرارد بيكيه أخبر المدرب جولين لوبيتيجي أن قراره بإعتزال اللعب دولياً بعد المونديال القادم إتخذه بعد تفكير طويل ولم يكن وليد اللحظة لذلك سيكون من الصعب أن يعود عنه .

نشر رد