مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

اعتدنا في الأونة الأخيرة مشاهدة جيرارد بيكيه مدافع برشلونة في لحظات مثيرة للجدل خاصة وإن تعلق الأمر بالسياسية.

اللاعب صاحب الـ29 عام قد عبر في أكثر من مناسبة عن رغبته في اللعب لمنتخب كتلونيا من قبل على غرار المنتخب الإسباني الذي يمثله.

وقد اثار بيكيه الجدل مجدداً اليوم بعد أن ظهر بقميص منتخب بلاده إسباني ولكنه قطع علم المنتخب من على كُم قميصه.

ولعل هذا الأمر يجعله ضحية لصافرات الاستهجان مجدداً هذا الموسم بعد أن كانت هذه الأمور تتكرر كثيراً في الموسم الماضي.

نشر رد