مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أكد جيرارد بيكيه مدافع برشلونة على أن علاقته مع زملائه في منتخب إسبانيا مثالية في الوقت الحالي ولا يشوبها شائبة، موضحاً في ذات الوقت بأن كان هناك فترات صعبة في المنتخب.

واعترف بيكيه بارتياحه بالعمل مع زملائه في المنتخب ليضحد بالتالي الشائعات التي توقعت أن يكون هناك خلافات داخل منتخب إسبانيا دفعت الأخير لإعلان اعتزاله اللعب دولياً بعد نهائيات كأس العالم 2018.

وقال بيكيه في تصريح تلفزيوني “علاقتنا داخل المنتخب عظيمة، لا يوجد سبب يمنعنا من الاستمرار هكذا. كان هناك أوقات صعبة في الماضي، لكن في الوقت الحالي العلاقة جيدة جداً”.

وأردف بالقول موضحاً عمق علاقة اللاعبين “قبل مواجهة ألبانيا بيوم تجمعنا في غرفة القائد (يقصد راموس)، كنا حوالي 12 إلى 15 لاعب. تحدثنا حينها وتناقشنا حول العديد من الأمور”.

 

نشر رد