مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

حققت إتش تي سي رقمًا مخيبًا للآمال من الطلبات المسبقة في الصين على هاتفها الرائد الجديد HTC 10. حيث بلغ عدد الطلبات المسبقة 251 هاتفًا فقط، والسبب وفقًا لتقرير نشره موقع Focus Taiwan هو طرح الهاتف بمعالج Snapdragon 625 المتوسط بدل المعالج القوي Snapdragon 820 الموجود في النسخة الرئيسية من الهاتف.

السبب الذي دعا إتش تي سي لطرح الهاتف القوي بمعالج متوسط هو أن الفئة الأكثر شيوعًا في الصين هي هواتف الفئتين المتوسطة وأعلى الفئة المتوسطة، ولأن الشركة ترغب في منافسة الشركات الصينية على غرار هواوي و LeEco فضلت استخدام معالج أقل تكلفةً كي تبيع الهاتف بما يعادل حوالي 584 دولار أمريكي في الوقت الذي تباع فيه نسخة Snapdragon 820 من الهاتف بسعر يتراوح ما بين 770 إلى 800 دولار خارج الصين.

لكن يبدو أن إتش تي سي المعروفة بضعف استراتيجياتها التسويقية أخطأت التقدير، إذ ما زالت هناك شريحة واسعة من الصينيين المستعدين لدفع المبلغ الكامل للهاتف الجديد بمواصفاته الكاملة.

الغريب أن الشركة طرحت في الهند نسخة أخف من هاتفها باسم HTC 10 Lifestyle بمعالج Snapdragon 625 مع 3 غيغابايت من الذاكرة العشوائية، لكنها طرحت إلى جانبه هاتف HTC 10 الأصلي بمعالج 820 و 4 غيغابايت من الذاكرة العشوائية، تاركةً الحرية للمستهلك باختيار الطراز الذي يرغب، لكنها لم تطرح في الصين إلا هاتف HTC 10 بمعالج أضعف وهو ما لم يعجب من كانوا ينتظرون الهاتف على أحر من الجمر.

نشر رد