مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

بيعت لوحة للرسام المعاصر ويليم دي كونينغ بعنوان “انتايتلد 25” بـ66.3 مليون دولارلدى دار “كريستيز” في نيويورك وهو سعر قياسي يسجله أحد أعمال الفنان خلال مزاد.

وتشهد هذه اللوحة الكبيرة للفنان الهولندي الأمريكي العائدة إلى العام 1977، على أسلوبه الخاص واستخدامه للألوان الكثيرة في منتصف السبعينات.

وكانت دار “كريستيز” تقدر سعر اللوحة بأربعين مليون دولار. وكانت سجلت سعراً قياسياً أيضاً خلال طرحها للبيع في مزاد سابق قبل عشر سنوات مسجلة 27.1 مليون دولار.

وكان ذلك السعر الأعلى يسجل في مزاد لأي عمل منجز بعد الحرب العالمية الثانية. وبات السعر القياسي يعود الآن إلى ثلاثية فرنسيس بايكن “ثري ستاديز أوف لوسيان فرويد” التي بيعت بـ142.4 مليون دولار في نوفمبر (تشرين الثاني) 2013 لدى دار “كريستيز”.

ولم ترشح أي معلومات حول الطرف الذي اشترى لوحة كونينغ وقد تمت مشاركته عبر الهاتف في المزاد الذي نظمته “كريستيز” في نيويورك.

ويندرج هذا المزاد ضمن سلسلة من المزادات التي تنظمها خلال الأسبوع الحالي دارا “كريستيز” و”سوذبيز” وتتنافس خلالها على بيع قطع قيمة لجذب جامعي أعمال فنية أثرياء من العالم بأسره لاسيما من آسيا حيث يستمر عددهم بالارتفاع.

نشر رد