مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

يتجول الكثير من عشاق اللوحات في الدول ومتاحفها ويدفعون أغلى الأسعار للحصول على اللوحات المميزة، ومؤخراً بيعت لوحة “فتاة حامل” رسمها الرسام لوسيان فرويد قبل أكثر من نصف قرن في مزاد سوثبي بمبلغ 23.2 مليون دولار.
ووفقاً لما ذكره المتحدث الرسمي باسم المزاد، فإن سعر هذه اللوحة المرتفع جداً جاء نتيجة المنافسة الشديدة عليها، حيث تعتبر هذه اللوحة من أكثر لوحات فرويد تعبيراً عن العاطفة. وقد خلقت هذه اللوحة بين الحضور منافسة شديدة، مما أدى الى شرائها بسعر أعلى من الذي حدده منظمو المزاد .

نشر رد