مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

منظرها الغريب ولونها الأحمر يجعلانك تتخيل نفسك أمام بركة دموية، مما يجعلك تفضل الهروب لا البقاء، ولكن عندما ترى الوفود السياحية المتجمعة حولها وهي تلتقط الصور الرائعة ومن زوايا مختلفة، بالإضافة إلى المحلات التي تبيع الهدايا التذكارية ، عندها من المؤكد أنك ستكون في حالة من الفضول تدفعك للتعرف عليها وكشف أسرارها.

3-berkeley

إنها بحيرة بيركلي أو بحيرة الموت الواقعة في بوتي في ولاية مونتانا في الولايات المتحدة الأمريكية، وتعد من الأماكن السياحية الوحيدة التي تتيح فرصة رؤية النفايات السامة مقابل دولارين فقط.

3-berkeley1

كانت البحيرة في السابق منجماً من النحاس، ولكنه أغلق عام 1982، وبدأت تتسرب إليه المياه الجوفية لتملأه ببطء يقدر بنحو قدم واحد في الشهر، إلى أن ارتفع ليصل إلى 150 قدم من مستوى المياه الجوفية الطبيعية، إلا أن هذه المياه تحتوي على الأكسجين المذاب، والمنغنيز ومركبات النحاس والحديد، وهذه المعادن جميعاً تتسبب في إذابة كل شيء يقع فيها، لذلك باتت تعرف ببحيرة الموت أو بحيرة المياه القاتلة،الأمر الذي يفسر خلو منطقتها من الأسماك أو الأعشاب أو حتى البعوض، وبالتالي يمنع الغوص فيها أو حتى الاقتراب منها، ولكنها برغم ذلك تقصد من قبل الآلاف من السيّاح وذلك لرؤية منظرها الطبيعي الساحر ولالتقاط صور غريبة لها .

3-berkeley4

يذكر أن البركة لاتزال تزداد في العمق، وهناك خطط مستقبلية لفلترتها والسيطرة على مستوى السم فيها، إلا أن هذه الخطط لا يمكن تنفيذها بالوقت القريب لأنها تحتاج إلى جهد وعمل كبير.

نشر رد