مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

رفع ائتلاف PCA (بيجو-سيتروين) وهو الأول بين منتجي السيارات أسعار سياراته في بريطانيا الأمر الذي يعود، على حد قول إدارته، إلى نتائج الاستفتاء حول الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وصرح ممثلو ماركة بيجو بأن الشركة اضطرت لرفع أسعار سياراتها لأجل التعويض جزئيا عن انخفاض سعر العملة البريطانية. ومع هذا ارتفع متوسط اسعار سيارات بيجو بما لا يزيد عن 3% علما أن سعر الجنيه الإسترليني بعد التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بـ10% تقريبا.

كما ارتفعت أسعار سيارات سيتروين بمقدار أقل (2%).

ومع هذا اتخذ معظم الشركات المنتجة للسيارات موقف انتظار لأنها تأمل بأن يستقر سعر الجنيه ويعود إلى قيمته السابقة.

وأشارت إدارة ماركة فورد التي تتمتع بأكبر شعبية إطلاقا في بريطانيا إلى أن الاستفتاء حول الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي قد كلف الشركة 60 مليون دولار. ويؤكد المدير المالي لشركة فورد بوب شانكس أن خسائر الشركة المتسبِّبَ بها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد تبلغ 200 مليون دولار بنهاية العام.

نشر رد