مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

نشرت وكالة الأنباء القطرية (قنا) تقريراً حول بيت الضيافة الذي اقامته دولة قطر في دينة ريو ديجانيرو إبان استضافة الأولمبياد في الفترة الماضية. وقال (قنا) بأن اللجنة الأولمبية القطرية حققت نجاحا منقطع النظير في “بيت قطر” بيت الضيافة القطري الذي أقامته في البرازيل خلال أولمبياد ريو 2016، حيث قدم البيت لزواره مجموعة كبيرة ومتنوعة من الفعاليات والأنشطة الثقافية والرياضية والموسيقية والفنية التي استمرت خمسة عشر يوما في مدينة ريو.
وقد توافد حوالي 16,000 زائر على بيت الضيافة القطري الذي صنف كأحد أفضل ثلاث دور للضيافة في ريو دي جانيرو، حيث بيعت جميع تذاكر الدخول خلال أربعة أيام فقط من افتتاحه.
وقد كان من بين زوار بيت قطر جمهور من البرازيل ومن جنسيات مختلفة من حول العالم، إضافة إلى أعضاء من الأسرة الأولمبية، وشخصيات مرموقة ضمت نخبة من أساطير كرة القدم ومشاهير برازيليين. ومن خلال المعارض التفاعلية المبتكرة، والأنشطة التراثية، والعروض الموسيقية الحية، والسوق الخارجية المفتوحة – التي حظيت بشعبية كبيرة هناك، تعرف الجمهور عن قرب على ثقافة قطر العريقة، وكرم الضيافة الذي تتميز به، والأهم شغفها بالرياضة.
وبالحديث عن النجاح الكبير الذي حققه بيت قطر، قال سعادة الدكتور ثاني عبدالرحمن الكواري الأمين العام للجنة الأولمبية القطرية، إن اللجنة الأولمبية القطرية تؤكد قوة الروح الأولمبية وقدرتها على توحيد الأمم على اختلاف ثقافتها وديانتها وتاريخها تحت راية واحدة، كما أنه من خلال الرياضة يمكننا تشجيع التفاهم المتبادل، وتعزيز الصداقات والاحترام المتبادل، وهذا بالتحديد ما نجحنا في تحقيقه من خلال بيت قطر.
وعبر سعادته عن فخره باستقبال الزوار من البرازيل ومن جميع أنحاء العالم، ومشاركتهم جوهر قطر وثقافتها، والاحتفال معهم بالروح الحقيقية للألعاب الأولمبية.
وأكد الكواري أنه مما لاشك فيه أن هذه التجربة الفريدة ساهمت بشكل كبير في التقريب بين دولتي قطر والبرازيل، حيث “كان لنا الفخر بأن نشاهد البرازيليين يشجعون بحب لاعبي منتخبنا القطري، تماما كما كنا نشجع اللاعبين البرازيليين، لذا فقد كانت هذه فرصة رائعة لنا لبناء صداقات جديدة، ومعرفة الكثير عن بعضنا البعض، وتسجيل ذكريات لن ننساها مدى العمر”.
وقال الامين العام للجنة الأولمبية إنه قد نجحت ريو دي جانيرو في تنظيم ألعاب أولمبية رائعة واستثنائية شهدت لحظات تاريخية ملهمة للغاية . مضيفا “إنه لشرف كبير لنا أن كنا جزءا من هذا الحدث العظيم، لذا أود أن أقدم جزيل الشكر والامتنان والتهاني بالنيابة عن اللجنة الأولمبية القطرية وجميع العاملين فيها لكل من ساهم في تنظيم أولمبياد ريو 2016 ، كما نشكرهم على ترحيبهم الحار بنا”.

نشر رد