مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

لعبت علاقة بيب غوارديولا وزوجته كريستينا دورا كبيرا في نجاح المدير الفني الإسباني خلال مسيرته مع عالم التدريب سواء مع ناديه الأسبق برشلونة، أو بايرن ميونخ الألماني، وحاليا مع مانشستر سيتي الإنجليزي.

رغم أن علاقة بيب غوارديولا وزوجته ممتدة على مدار أكثر من 20 عاما، لكن الثنائي لم يتزوجا بشكل رسمي إلا عام 2014، عندما كان مدربا لبايرن ميونخ، ووقتها قضى شهر العسل في المغرب.

لدى بيب غوارديولا وزوجته كريستينا ثلاثة ابناء، وهم ماريا وماريوس وفالنتينا، وجميع أفراد العائلة حضروا مراسم الزواج الذي أقيم في بلدية ماتاديبيرا بمدينة برشلونة (شمال شرقي إسبانيا).

حفل زواج بيب غوارديولا وزوجته كريستينا كان محط اهتمام وسائل الإعلام العالمية، فهو المدرب الأشهر في عالم كرة القدم بفضل الإنجازات الكبيرة التي حققها في فترة قصيرة.

تحدثت الصحف الإنجليزية عن اهتمام كريستينا بالموضة والأزياء، وإذا كان غوارديولا دائما يتسم بالأناقة فهذا يعود إلى وجود زوجته في حياته.

سبق أن فازت زوجة غوارديولاعلى لقب أجمل عارضة أزياء في إقليم كتالونيا عام 1998، بعد أن خطفت الأضواء من عدة نجمات وأصبحت أشهر فتاة في إسبانيا خاصة أنها تعاقدت مع عدة شركات عالمية بعد تفوقها داخل إسبانيا .

لكن بعد أن وضعت طفلين في مدة ليست بالطويلة، قررت كريستينا الابتعاد عن مهنتها في مجال الأزياء، وذلك لسببين يحولان دون العودة لمجال عرض الأزياء أولهما بدانة جسمها، لتوقفها عن الرياضة.

نشر رد