مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

تعود عجلة الدوري الإسباني للإنطلاق من جديد بعد أسبوع التوقف الدولي لمشاركة المنتخبات في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2018، حيث يلتقي برشلونة مع ديبورتيفو لاكرونيا، وأتلتيكو مدريد مع غرناطة، ويحل ريال مدريد ضيفاً على ريال بيتيس في أقوى مواجهات الجولة.

وستكون الأنظار بشكلٍ مكثف على ريال مدريد خلال الجولة الحالية، لمعرفة قدرته على تخطي أزمة النتائج التي حلت عليه في الأسابيع الماضية، في وقت يعاني به من إصابات في عاموده الفقري.

وفشل ريال مدريد في تحقيق الفوز في أخر 3 جولات من الليجا بتعادله مع فياريال ولاس بالماس وإيبار على التوالي، والآن هدفه الأول العودة إلى سكة الانتصارات.

لكن هنالك حسابات تصعب على ريال مدريد العمل من أجل تحقيق ذلك وهي الإصابات، حيث يعاني من غياب ثلاثة لاعبين أساسيين وهم المدافع الإسباني سيرجيو راموس، وثنائي خط الوسط البرازيلي كاسيميرو والكرواتي لوكا مودريتش.

هل خطة بيبي مناسبة ؟!

قد يكون استخدام المدافع البرتغالي بيبي في خط الوسط قرار مناسب لكسر هجمات المنافس في ظل غياب كاسيميرو، وعدم وجود لاعب وسط دفاعي خاصة أن ريال مدريد يعاني بغياب ذلك العنصر.

وجود بيبي في خط الوسط مناسب حتى عودة كاسيميرو من الإصابة، ومنح توني كروس وماتيا كوفاسيتش أو إيسكو أو خاميس رودريجيز الحرية للأدوار الهجومية.

في الدفاع قد تظهر مشكلة غياب راموس والذي يعتبر بيبي معوضه، ليكون ناتشو شريكاً لرافائيل فاران في الفترة القادمة.

خطة سيئة في نفس الوقت
وفي نفس الوقت هذه الخطة قد تؤثر على عمل الخط الدفاعي في ظل تواجد فاران بجانب ناتشو قليل الخبرة، وبذلك سيواجه المدرب الفرنسي زين الدين زيدان صعوبة كبيرة في تغيير مركز بيبي إلى خط الوسط.

وفي ذلك الوقت لا يوجد حل سوى العب بكوفاسيتش وتوني كروس كثنائي وسط وبجانبهما إيسكو أو خاميس رودريجيز.

نشر رد