مجلة بزنس كلاس
طاقة

 

يسر كل من شركة راس غاز المحدودة (راس غاز) في قطر وشركة بترونت للغاز الطبيعي المسال المحدودة (بترونت) في الهند أن تعلنا عن إبرامهما اتفاقية ملزمة لبيع وشراء الغاز الطبيعي المسال، تقوم بموجبها شركة راس غاز واعتباراً من بداية عام 2016 بإمداد الهند بكمية إضافية من الغاز الطبيعي المسال تبلغ مليون طن سنوياً، لبيعها من قبل بترونت إلى 4 جهات هندية هي، مؤسسة النفط الهندية المحدودة، ومؤسسة بارات للبترول المحدودة، وهيئة الغاز الهندية المحدودة، ومؤسسة البترول بولاية غوجارات.

كما أبرمت كل من شركة راس غاز وشركة بترونت اتفاقية ملزمة لتعديل بعض جوانب الاتفاقية الحالية المبرمة بينهما عام 1999 لبيع وشراء الغاز الطبيعي المسال بكمية قدرها 7.5 مليون طن سنوياً، والتي وضعت الأساس لأعمال الغاز الطبيعي المسال في الهند. وتهدف هذه التعديلات إلى حماية القيمة الإجمالية للعقد والحفاظ عليها. كما ستقوم بترونت بموجب هذه الاتفاقية بإستلام وتسديد قيمة كميات الغاز الطبيعي المسال التي لم تستطيع تسلمها في عام 2015، وذلك خلال المدة المتبقية من اتفاقية بيع وشراء الغاز الطبيعي المسال. كذلك ستتم المحافظة على مستوى مؤشر النفط الحالي في الاتفاقية كما هو مع ربطه بشكل أقرب بأسعار النفط المتداولة.

وصرح السيد حمد مبارك المهندي، الرئيس التنفيذي لشركة راس غاز المحدودة، معلقاً على هذا الحدث “تثبت هذه التطورات الإيجابية، بما في ذلك الاتفاقية الجديدة لبيع وشراء الغاز الطبيعي المسال، مدى قوة العلاقة طويلة الأمد التي تربطنا بشركة بترونت، والتزامنا بنمو المبيعات في الهند لتلبية احتياجاتها المتزايدة من الطاقة النظيفة” ومن جهته أكد السيد برابات سنغ، الرئيس التنفيذي لشركة بترونت، أن هذه التطورات “تبرز مدى ثقة كلا الطرفين في السوق الهندية والتزامنا تجاه الغاز الطبيعي المسال كمصدر للطاقة أكثر نظافة وأعلى كفاءة “.

ومن الجدير بالذكر أن راس غاز هي أحد موردي الغاز الطبيعي المسال الرئيسيين للهند، وتقوم بإمداد بترونت به منذ عام 2004، كما تُعد بترونت أكبر مستورد للغاز الطبيعي المسال إلى الهند، وهي المالك والمشغل لمحطتين لاستلام الغاز الطبيعي المسال في الهند، وهما محطة داهج، التي تُعد أكبر محطة من نوعها في البلاد، ومحطة كوتشي.

نشر رد