مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

رغم خسائرها اليوم، حققت بورصة قطر مكاسب أسبوعية بلغت قيمتها 23.7 مليار ريال، بعد أن إرتفعت رسملة الأسهم من مليار ريال عند إغلاق الخميس الماضي إلى 586.4 مليار ريال في نهاية تعاملات اليوم. أكد مستثمرون ومحللون ماليون على إيجابية الإرتفاع الذي حققه المؤشر العام لبورصة قطر اليوم، بالرغم من أنه لم يكن بمستوى الصعود السابق له.

وقالوا إن المؤشر كان في طريقه لتحقيق صعود أقوى يصل مستوى الـ 11500 نقطة لولا نتائج بعض شركات القطاع العقاري. ولكنهم اكدوا ان المؤشر العام سيواصل صعوده ويحقق ارتفاع قوي مدعوماً بعدد من المحفزات القوية على راسها السيولة التي ضختها المحافظ الاجنبية في السوق وعملية الترقية المترقبة لبورصة قطر في مؤشر”فوتسي” للأسواق الناشئة خلال سبتمبر المقبل. وأشاروا إلى أن المحافظ الأجنبية والخليجية مازالت تقوم بعمليات شراء واسعة.

ودعم المؤشر اليوم ارتفاع أغلب أسهم القيادية بقطاع الإتصالات والصناعة والبنوك، وعلى رأسها سهم “أوريدو” بواقع 2.84%، و”المصرف” بنحو 1.5%، و”الدولي الإسلامي” بنسبة 1.2%، وصناعات قطر بحوالي 0.9%.وتصدر قطاع التأمين إرتفاعات قطاعات السوق بنحو 2.9% بدعم من صعود سهم قطر للتأمين بحوالي 3.9% تصدر بها القائمة الخضراء.

كما ارتفع قطاع الاتصالات امس بنحو 2.6% مدعوماً بصعود سهمي القطاع، “أوريدو” و”فودافون قطر” بنسبة 2.84%، و1.58% على الترتيب.

نشر رد