مجلة بزنس كلاس
بورصة

تسود أجواء من التفاؤل بأداء إيجابي لأسواق المال العربية بعد إجازة عيد الأضحى المبارك، في تواصل للمنحى الصعودي الذي سيطر على التداولات الأسبوع الماضي، وقاد 7 بورصات عربية إلى الارتفاع في مقابل انخفاض مؤشر البحرين.
وتوقع عمرو صابر، نائب الرئيس التنفيذي لشركة «الرواد» المصرية للوساطة في الأوراق المالية أن تستمر وتيرة الصعود بعد انتهاء موسم عطلات عيد الأضحى، لكنه نوه إلى أن هذا الصعود سيحتاج إلى سيولة جديدة تحفزه.
ورغم النتائج الإيحابية الأسبوع الماضي، إلا أن تقرير شركة صحاري للخدمات المالية، رصد اتجاها للتحفظ وعدم المجازفة على قرارات المستثمرين، خاصة فيما يتعلق بمستوى التخلص من الأسهم أو على مستوى الاتجاه نحو الشراء، كنتيجة مباشرة لارتفاع حدة التقلبات بين جلسة وأخرى، بالإضافة إلى فشل المؤشرات الرئيسية في تسجيل قفزات ملموسة مع نهاية التداولات الأسبوعية.
وكان السوق السعودي أبرز الرابحين، إذ واصل مكاسبه للأسبوع الثاني، مرتفعاً بأعلى وتيرة أسبوعية منذ نهاية شهر أبريل الماضي، وسجل المؤشر العام ارتفاعاً نسبته 2.57%، إلى مستوى 6.176.53 نقطة، وتصدر قطاع التأمين المكاسب بارتفاع نسبته 3.89%، و البتروكيماويات بنسبة 3.73%، والمصارف بنسبة 3.3%، والاتصالات بنسبة 0.62%. وارتفع أداء البورصة الأردنية وسط أداء إيجابي لقطاعاتها كافة، وزاد بنسبة 1.57% ليقفل عند مستوى 2115.87 نقطة، ارتفعت قطاعات السوق كافة بقيادة قطاع الخدمات بنسبة 2.48% تلاه قطاع الصناعة بنسبة 1.56% تلاه القطاع المالي بنسبة 1.08%. وزاد مؤشر مسقط بنسبة 1.11% رابحاً 63.31 نقطة، إذ أغلق التعاملات عند مستوى 5777.6 نقطة، وتصدر القطاع المالي بنمو نسبته 1.23%، تلاه قطاع الخدمات بنسبة ارتفاع بلغت 0.63%، فيما تراجع الصناعة بنحو 0.05%. وتقدم مؤشر أبوظبي، مسجلاً أكبر وتيرة ارتفاع في شهرين ونصف الشهر، وارتفع بنسبة 0.8% ليبلغ مستوى 4516.38، مدفوعا بارتفاعات في قطاعات الطاقة بنسبة 3.64%، والبنوك بنسبة 1.34%، والاتصالات بنسبة 0.76%
وسجل مؤشر سوق دبي محصلة إيجابية، مع استمرار عمليات الشراء الانتقائي لأسهم الاستثمار والعقار، وارتفع بنسبة 0.21% إلى 3519.22 نقطة، ليربح 7.45 نقطة، مستكملاً ارتفاعات الأسبوع الماضي.
وتصدر ارتفاعات القطاعات الاستثمار بنسبة 1.1%، والعقارات بـ0.97%
وجاءت محصلة أداء البورصة الكويتية إيجابية؛ إذ ارتفعت مؤشراتها الثلاثة بشكل جماعي وبمكاسب متباينة، بعد تراجعها على مدار الثلاثة أسابيع الماضية، وحقق المؤشر السعري ارتفاعاً أسبوعياً نسبته 0.37% بإقفاله عند النقطة 5429.41، وامتد الارتفاع إلى المؤشرات الأخرى، ليصعد المؤشر الوزني خلال الأسبوع بمعدل 1.06%، وكويت 15 بنحو 1.3%. وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية «إيجي أكس 30» بنسبة 0.64% ليصل إلى مستوى 8188 نقطة، فيما مالت مؤشرات السوق الثانوية للارتفاع، إذ سجل المؤشر الفرعي «إيجي أكس 70 » للأسهم الصغيرة والمتوسطة ارتفاعا بنحو 0.18 % ليبلغ مستوى 357 نقطة، وصعد أيضا مؤشر«إيجي أكس 100» الأوسع نطاقا بنحو 1.34 % ليبلغ مستوى 817 نقطة.
في المقابل، تراجع أداء المؤشر العام لبورصة البحرين، متأثرًا بهبوط قطاعي الصناعة والاستثمار.
وهبط المؤشر العام بنسبة 2.03%، بوصوله لمستوى 1143.32 نقطة، فاقدًا 23.19 نقطة.
وتراجع قطاع الصناعة بنسبة 12.89%، وانخفض مؤشر قطاع البنوك 1.17%.

نشر رد