مجلة بزنس كلاس
بورصة

توقع محللون أن تواصل أغلب أسواق الخليج ارتفاعاتها المضاربية خلال جلسة اليوم الثلاثاء، بالتزامن مع تعافي أسعار النفط وسط أنباء إيجابية عن تخفيض الانتاج.

وقفزت أسعار النفط، يوم الاثنين، وارتفع خام برنت بنحو 3%مايعادل 1.44 دولار بالغا48.30 دولار للبرميل. وصعد الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط الى 47.7 دولار.

قال إبراهيم الفيلكاوي، المحلل بأسواق المال، إن ارتفاع البترول مجدداً سيدفع أسواق الأسهم الخليجية للاتجاه الأفقي المائل للارتفاع بجلسة الثلاثاء.

وأوضح الفيلكاوي، أن أغلب البورصات الخليجية لم تتأثر في جلسة أمس باستمرار تراجع البورصة السعودية للجلسة الثالثة وسط إقبال المستثمرين على البيع لجني الأرباح.

ونوه الفيلكاوي أن مسار الأسهم الخليجية سيرتبط الى نهاية نوفمبر الجاري بشكل قوي باتجاه دول أوبك ومدى اقترابهم من اتفاق تخفيض الانتاج الأمر الذي يتوقع حال حدوثه أن يجذب المزيد من السيولة للأسواق الخليجية.

وقال عبدالله العلي، المحلل بأسواق المال إن الأسهم في الخليج وخصوصاً الرخيصة ستظل عام جذب قوي للاستثمارات الأجنبية خلال جلسات الاسبوع في ظل وصولها لمستويات متدنية ومغرية.

وفي السعودية على الرغم من التراجع، قفز سهم  كيان السعودية 8.05%، وارتفع سهم المصافي العربية السعودية 3.3 %. وفي الإمارات قفز سهم شعاع كابيتال في دبي 10.8 %وسط تفاؤل المستثمرين بمساهمها الجديد مجموعة أبوظبي المالية. ارتفع سهم بنك أبوظبي التجاري 0.3 %وبنك الاتحاد الوطني 0.7 بالمئة.

وقال مهند عريقات المحلل الفني لدى مساكن كابيتال: إن معظم مؤشرات الاسواق الخليجية حاليا مستقرة فوق مستويات دعم تؤهلها لاستكمال الموجة الصاعدة وسط وجود محفزات جديدة وأبرزها الانباء الايجابية عن اقتراب اتفاق المنتجين حول العالم على تخفيض الانتاج الامر الذي سيؤثر إيجابيا على سلوك المحافظ حيال الاسهم في الفترة القادمة.

وفيما يلي إغلاقات مؤشرات أسواق الخليج بنهاية جلسة أمس الاثنين:

السعودية.. خسر المؤشر 1.1 %إلى 6497 نقطة.

دبي.. ارتفع المؤشر 0.1 %إلى 3306 نقاط.

أبوظبي.. زاد المؤشر 0.2 %إلى 4230 نقطة.

مصر.. صعد المؤشر 2.4 %إلى 11543 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 0.02 %إلى 9783 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 0.2 %إلى 5518 نقطة.

سلطنة عمان.. نزل المؤشر 0.5 %إلى 5496 نقطة.

البحرين.. ارتفع المؤشر 0.9 %إلى 1192 نقطة.

نشر رد