مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

بعد إعلان برشلونة نجاحه في التعاقد مع أندريه جوميز لاعب فالنسيا سابقاً تباينت ردود الأفعال والتفسيرات بين من يوضح أن رغبة اللاعب حسمت الصفقة لصالح البرسا على حساب ريال مدريد، وبين من يقول أن الريال انسحب من الصفقة بعد رفض خاميس رودريجيز الرحيل عن صفوف الفريق، فيما ذهب البعض للقول بأن ريال مدريد يركز على صفقة بول بوجبا، وفي حال صدق هذا الكلام فسوف تكون أسوأ صفقة يمكن تخيلها للطرفين!

حين القول أن الصفقة سيئة جداً وغير مفيدة لريال مدريد فإن ذلك لا يعني أنني أقلل من موهبة بوجبا التي لا يستطيع أحد إنكارها، لكنه اقتراباً من حقائق أخرى عديدة.

أولاً، ريال مدريد يملك خط وسط قوي جداً على الصعيد الهجومي والدفاعي ومتماسك، كاسيميرو أضاف بعداً دفاعياً لخط الوسط فيما لا يستطيع أحد الاختلاف على موهبة مودريتش وكروس في صناعة اللعب والتدرج بالكرة، حتى دكة البدلاء تحتوي على ثلاثي مميز جداً (كوفاسيتش، إيسكو، خاميس رودريجز) مما يعني أن ريال مدريد يملك 6 لاعبين يتدرج مستواهم ما بين الجيد – الجيد جداً – المميز، وهذا يجعلنا نقول بأن الريال ليس بحاجة للاعب خط وسط جديد.

ثانياً، من الحماقة التفكير في جلب بوجبا مقابل بيع مودريتش أو توني كروس أو كاسيميرو، تفكيك خط وسط الفريق ليس نهج ناجح إن كان جميع اللاعبين في قمة عطائهم، ومن المفترض أن بيريز تعلم من الخطأ الذي ارتكبه في العديد من المناسبات حين فكك العامود الفقري المتماسك لفريقه.

وفي حال لم يتم بيع أي من اللاعبين فحينها ربما يجد بوجبا نفسه على دكة البدلاء، وبكل تأكيد سيكون من السذاجة والحماقة فعل ذلك.

بول بوجبابول بوجبا
ثالثاً، ريال مدريد سيصبح في منظومته نجم جديد لا يمكن استبداله بعد كريستيانو رونالدو وجاريث بيل، لن يتقبل بيريز ولا وسائل الاعلام أن يبقى صاحب 120 مليون يورو على دكة البدلاء مما يعني أن زيدان سيصبح مسير للأمور وليس مدرب قادر على اتخاذ قرار جريء في أي وقت.

رابعاً، ريال مدريد يملك من الضغط النفسي والإعلامي الملقى على فريقه ما يكفيه وفي حال ازدياد الضغط فربما ينفجر الأمر لما لا يحمد عقباه، ليس هناك داعٍ لشرح كم سيؤثر انتقال بوجبا إلى ريال مدريد مقابل أجر فلكي ومبلغ فلكي على عقلية اللاعبين وتركيزهم، وعلى مدى تقبل وسائل الإعلام لهذه الصفقة المجنونة خصوصاً في ظل ما تم ذكره في النقاط الثلاث السابقة.

خامساً، اللاعب يجب أن يرفض الصفقة من أجل مستقبله، الانتقال إلى ريال مدريد الذي يملك هذه التشكيلة المميزة وهو بطل دوري أبطال أوروبا سيعد حماقة كبيرة لأن الفريق وصل لقمة المجد ولاعبوه مقنعون في خط الوسط، بول سيصبح تحت ضغط المقارنات والرقم الفلكي لصفقته في نادٍ عليه من الضغط ما يكفيه.

بالمقابل فإن مركزه الأساسي شبه مضمون في تشكيلة مانشستر يونايتد، فيما يملك النادي من الطموح للعودة إلى منصات التتويج بتشكيلة قوية وقادرة على تحقيق ذلك مما يجعل بول مرشح للصعود إلى قمة المجد، ومن يدري ربما يحصد الكرة الذهبية التي من المستحيل له الحصول عليها في حال لعب بريال مدريد إلى جوار كريستيانو رونالدو وجاريث بيل.

بعد كل ذلك نستطيع القول أن التحليل على الورق يوضح أن ريال مدريد يجب عليه أن يغض النظر عن بوجبا، وبول يجب عليه أن يغض النظر عن ريال مدريد، لكن في الزمن الحالي يجد الخبراء أمور أخرى هامة في الصفقات بعيدة كل البعد عن المفهوم الرياضي والمنطقي على الصعيد الكروي.

نشر رد