مجلة بزنس كلاس
مصارف

الدوحة – بزنس كلاس 

اختتم بنك قطر للتنمية يوم الخميس المنصرم فعاليات الأسبوع العالمي لريادة الأعمال 2016، الذي ينظمه في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات خلال الفترة من 13 – 17 نوفمبر الجاري. كما قدمت واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا رعايتها الرسمية لهذه الفعالية هذا العام.

وقد حظيت أنشطة وورش عمل الأسبوع العالمي لريادة الأعمال مشاركة واسعة من كافة أطياف مجتمع الأعمال في قطر، حيث استقطب حوالي 2000 زائر كما شهد جناح بنك قطر للتنمية إقبالاً كبيراً من الزوار والمشاركين بالفعاليات من رواد أعمال ومستثمرين وغيرهم من المهتمين، الذين أشادوا بدورهم بمستوى تنظيم هذه الفعالية وما توفره كمنصة لتبادل المعارف والخبرات والتجارب، وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال في المجتمع القطري.

وقدم موظفي بنك قطر للتنمية أثناء تواجدهم في جناح البنك التوجيه والإرشاد لكافة المهتمين من رواد الأعمال والمستثمرين حول سلسلة الخدمات والمبادرات التي يقدمها وبنك قطر للتنمية الذي يسعى من خلالها إلى تسهيل دخول شركات جديدة إلى سوق العمل، خاصة شركات الصناعات التكنولوجية والصديقة للبيئة.

تتضمن الأنشطة وورش العمل التي يتم تنظيمها اليوم، مجموعة من الجلسات التفاعلية المتنوعة التي تسلط الضوء على المراحل الأولى من الاستثمار، وتحديد أنواع الاستثمارات المتاحة لكل من رواد الأعمال والمستثمرين. كما تناقش كيفية تحقيق الفائدة من الفرص الاستثمارية المتاحة وغيرها من المواضيع التي تهم المستثمرين. وتضمنت فعاليات يوم أمس عدداً من الجلسات التي سلطت الضوء على أهمية وجود حاضنة أعمال اجتماعية في قطر، وأهمية التمويل البسيط في تعزيز ريادة الأعمال في النظام الاقتصادي، والتقديم المنهجي المرتكز على العملاء، وجلسة حول ريادة الأعمال الاجتماعية، وعرض قصص نجاح مختبرات ميتس الأمريكية.

وحول اختتام هذه الفعالية، صرح السيد عبد العزيز بن ناصر آل خليفة، الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية، قائلاً: “يسعدنا حجم المشاركة الذي تشهده هذه الفعالية في دورتها الثانية، وهو ما ينسجم مع رسالة بنك قطر للتنمية في تطوير عملية مساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة ضمن جهود التنويع الاقتصادي من خلال توفير كافة الخدمات بما يشمل الخدمات الاستشارية والتمويلية لرواد الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسّطة تحت سقف واحد”.

وأضاف آل خليفة: “يسعى بنك قطر للتنمية من خلال تنظيم هذه الفعالية إلى إتاحة الفرصة أمام مجتمع الأعمال القطري للاطلاع على آخر المستجدات في مجال ريادة الأعمال وتعزيز فرص التعاون مع كافة الأطراف المشاركة، هذا بالإضافة إلى تسليط الضوء على تجربة دولة قطر في مجال ريادة الأعمال بما ينسجم مع رؤية قطر الوطنية 2030″.

وشهدت الفعالية، التي تم تنظيمها على مدار خمسة أيام بتعاون عدد من الوجهات المختلفة في الدوحة، مجموعة واسعة من المناقشات والجلسات وورش العمل، بمشاركة مؤسسات بحثية وعلمية وتعليمية وتجارية. وتضمنت الجوانب القانونية المحلية المتعلقة بإنشاء الأعمال التجارية، مثل كيفية الحصول على التراخيص المختلفة من الجهات المعنية والشركات وغيرها من الإجراءات. وشملت أيضاً عروضاً حول تجربة مركز حاضنات الأعمال الرقمية في رحلة تطوير المنتج القطري للشركات المحتضنة، والمراحل التي مر بها رواد الأعمال في حاضنة قطر للأعمال لتحديد الثغرات والتحديات في السوق، بالإضافة إلى عرض قصصاً حقيقية عن بعض رواد الأعمال. هذا بالإضافة إلى مناقشة مواضيع تمكين رائدات الأعمال، والتي سلطت الضوء على التحديات التي تواجه رائدات الأعمال، وعرض الطرق التي تساعد على دخول رائدات الأعمال القطريات في مختلف القطاعات الاقتصادية.

وصرح السيد حمد الكبيسي، المدير التنفيذي للاستراتيجية وتطوير الأعمال في بنك قطر للتنمية، بالقول: ” تُتيح إقامة مثل هذه الفعالية الفرصة لرواد الأعمال والمستثمرين وكافة المهتمين للاطلاع على آخر المستجدات في مجال ريادة الأعمال من مختلف أنحاء العالم، كما توفر لهم فرصة للالتقاء بنظرائهم وتبادل المعارف والخبرات والتجارب وتعريفهم بالمشاريع القطرية الناشئة”.

بالتعليق على الرعاية والمشاركة بالأسبوع العالمي لريادة الأعمال، صرح الدكتور ماهر حكيم، المدير العام لواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا وهي الراعي الرسمي للحدث: “يعتبر الأسبوع العالمي لريادة الأعمال منصة هامة تساهم في نشر ثقافة ريادة الأعمال عالمياً ومحلياً. كذلك تفخر الواحة في دعم هذا الحدث السنوي انطلاقاً من سعيها لتعزيز بيئة الابتكار وتطوير المنتجات التكنولوجية في قطر.”

وفي سياق متصل، نظم مركز بداية وحاضنة قطر للأعمال معرضاً لمنتجات مجموعة من رواد الأعمال البارزين في مجالاتهم وذلك لسرد خبراتهم ومشاركة قصص النجاح مع المشاركين، إضافة إلى بحث فرص تسويق منتجاتهم والحصول على تمويل لمشاريعهم. شارك في البازار حوالي 80 شركة صغيرة ومتوسطة، قدمت من خلاله عروضاً لمنتجات متنوعة شملت الملابس والإكسسوارات، والعطور، والأغذية، والزهور، والهدايا وغيرها.

يذكر أن فعالية الأسبوع العالمي لريادة الأعمال تنعقد في حوالي 160 دولة حول العالم في شهر نوفمبر من كل عام، وتتضمن عشرات الآلاف من المناقشات والجلسات وورش العمل والدورات التدريبية التي تهدف إلى دعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال، بالإضافة إلى تسليط الضوء على أبرز القضايا التي تهم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة وتحظى باهتمام كبير في العديد من دول العالم.

نشر رد