مجلة بزنس كلاس
مصارف

  البرنامج أظهر قدرة الطلاب الذهنية على الابتكار

الدوحة – بزنس كلاس

اختتم برنامج “نهاية الأسبوع لإطلاق المشاريع”، الذي نظمه كل من بنك قطر للتنمية بالتعاون مع مركز ريادة الأعمال – بكلية الإدارة والاقتصاد جامعة قطر في الفترة من 23 إلى 26 من مارس، فعالياته وورش العمل الإرشادية بنجاح وبمشاركة مميزة من الطلاب والطالبات.

ويهدف كلٌ من بنك قطر للتنمية وجامعة قطر من خلال هذا البرنامج إلى إيجاد آليات وسبل جديدة تساهم في تعزيز التنوع الاقتصادي من أجل دعم السوق المحلي القطري وتعزيز دور الشركات الصغيرة والمتوسطة بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030 وتحقيقا للاستراتيجية الوطنية 2011-2016.

وجذب برنامج “نهاية الأسبوع لإطلاق المشاريع”على مدى أربعة أيام، العديد من المشاركين المهتمين في تعلم أمور جديدة واكتساب خبرات تحفزهم على بدء مشروعاتهم، حيث يستطيع المشاركون من اختيار وحضور ورش العمل والجلسات الإرشادية والفعاليات التي يهتمون بها ويرغبون في معرفة المزيد عنها.

ومن جهته، صرّح السيد حمد الكبيسي، المدير التنفيذي للخدمات الاستشارية في بنك قطر للتنمية، قائلاً: “إن الإقبال الكبير على برنامج “نهاية الأسبوع لإطلاق المشاريع” هو دليل واضح على أن ما كان يزرعه بنك قطر للتنمية مع شركائه من ترسيخ وتثقيف المجتمع القطري بمفهوم ريادة الأعمال قد أتى بثماره. نحن في البنك نعمل دائماً على المساعدة وأن نكون كشركاء مع رواد الأعمال وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة وذلك بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030″.

وركز البرنامج على تعريف المشاركين بالبرنامج وورش العمل بالإضافة إلى عمل حلقات وجلسات عصف ذهني من أجل اختيار الأفكار والمشاريع التي سيتم مناقشتها والعمل عليها أثناء أيام البرنامج. بعد ذلك، تم تشكيل الفرق المشاركة وتجهيزها من أجل العمل ومناقشة الأفكار وما يحتاجونه لبناء المشروع وذلك بتواجد ومساعدة ذوي الخبرة في شتى المجالات. وفي اليوم الأخير، تم مناقشة أعمال المشاركين وطرح العديد من الأسئلة التي ستساعدهم بالتحضير لمرحلة تقديم المشاريع والعروض من أجل إعلان النتائج والرابحين بعد ذلك.

وأضاف الكبيسي قائلاً: “إن شراكتنا مع جامعة قطر هو لإماننا بأهمية دور الجامعة كشريك أساسي واستراتيجي لدعم الاقتصاد المعرفي وأنه يجب إتاحة فرص ريادة الأعمال أمام الطلاب وأيضاً في التعرف على هذا العالم كفريق وتشجيعهم على تطوير أفكارهم وتحويلها إلى مشاريع مستقبلية مهمة. كما نود من خلال هذا البرنامج بتعريف الجميع بدور بنك قطر للتنمية وأنه على استعداد للمساعدة وتقديم خدماته من أجل دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة وجعل هذا الاقتصاد قائم على المعرفة”

وجدير بالذكر بأن فريق جود قد حصل على المركز الأول حاصدا الجائزة الأولى وقدرها 25 ألف ريال قطري، ويأتي هذا الفوز تتويجاً لقوة الفريق ومثابرتهم في تحويل أفكارهم والمهارات التي تعلموها خلال ثلاث أيام إلى مشروع ملموس. في حين حصل كل من فريق تيك أيد وفريق بيتر كيدز على المركزين الثاني والثالث بالترتيب.

نشر رد