مجلة بزنس كلاس
مصارف

الدوحة – بزنس كلاس

تلبية لدعوة المجلس الاستشاري للاستثمار في تركيا، حضر بنك قطر الأول ذ.م.م (شركة عامة)، البنك المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية الرائد في قطر والمُدرج في بورصة قطر، اجتماعه التاسع في مدينة إسطنبول بتركيا، يوم الثلاثاء الموافق 27 أكتوبر 2016.

وكان من ضمن الحضور في الاجتماع الذي ترأسه معالي رئيس الوزراء التركي السيد/ بن علي يلدريم (بينالي يلدريم)، عدد من كبار المسؤولين في الحكومة التركية وممثلين عن 20 شركة عالمية، من بينهم السيد/ زياد مكاوي الرئيس التنفيذي لبنك قطر الأول، وكذلك جمعيات الأعمال الكبرى الذين تبادلوا خبراتهم وبحثوا سبل تعزيز القدرة التنافسية للاستثمار في تركيا.

وفي تعليقه على مشاركة بنك قطر الأول، قال السيد/ عبدالله بن فهد بن غراب المري، رئيس مجلس إدارة بنك قطر الأول:

“تقوم اجتماعات المجلس الاستشاري للاستثمار بوضع خارطة طريق لتعزيز القدرة التنافسية للاستثمار في تركيا، من خلال فتح باب المشاركة للمؤسسات الرائدة من أنحاء المنطقة، وهذا يعكس الاتجاه الجريء للبلد نحو تحقيق نقلة نوعية في مسيرته الناجحة على المستويين الاقتصادي والتنموي. كما ستعمل اجتماعات المجلس الاستشاري للاستثمار على تشجيع تحويل الاستثمارات الأجنبية من دولة قطر والمنطقة إلى تركيا.”

وأضاف السيد/ المري: “يفخر بنك قطر الأول بتلقي الدعوة الكريمة لحضور الاجتماع، ونحن على ثقة تامة بأن منصة أعمالنا وما نتمتع به من كفاءات في قطاع التمويل المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية ستكون المدخل الرئيسي لتسريع عملية بناء اقتصاد مزدهر.”

بدوره، قال السيد/ مكاوي خلال الاجتماع:

“تُظهر القيادة التركية على الدوام التزامها وتفانيها في الحفاظ على مناخ أعمال سليم ومتطور، معززاً باستراتيجية واضحة للتواصل والعمل المشترك مع المستثمرين الدوليين”.

وأضاف السيد/ مكاوي: “بصفتنا من أصحاب الاستثمارات الطويلة الأمد في تركيا، فإن مثل هذه المبادرات تُشجعنا وتساعدنا على تحويل التصورات إلى واقع ملموس في ظل البيئة الاقتصادية والسياسية في تركيا. لقد قام بنك قطر الأول بالاستثمار في الشركات التركية العاملة في قطاعي الرعاية الصحية وتجارة التجزئة، فالشركات التي استثمرنا فيها  تحقق أرباحاً تُقدر بحوالي 300 مليون دولار إلى جانب خلق أكثر من 5000 فرصة عمل. نحن في بنك قطر الأول نؤمن بأننا قادرين على أن نكون جسراً بين تركيا وقطر، وباقي دول مجلس التعاون الخليجي من ناحية تدفق الاستثمارات والأعمال في الاتجاهين.”

وفي كلمته أمام اجتماع المجلس الاستشاري للاستثمار والتي عبر من خلالها عن استعداد حكومته لتسهيل الاستثمارات، أكد معالي رئيس وزراء تركيا، السيد/ بن علي يلدرم بأن هدف العام القادم هو أن يكون عام تدفق الاستثمارات.

وأضاف معالي رئيس الوزراء، السيد/ يلدرم، ان تركيا ستقوم بمراجعة كل ما يمكن عمله من أجل خلق بيئة استثمارية أكثر جاذبية وتحول البلد إلى ملتقى للمستثمرين من أنحاء العالم من خلال ما سيتم طرحه من اقتراحات ومتطلبات. كما قام معاليه بتوجيه الشكر لبنك قطر الأول على دعمه المتواصل والتزامه وحماسه لتوطيد العلاقات التجارية بشكل أكبر.

وناقش الاجتماع التاسع للمجلس الاستشاري للاستثمار (IAC) السبل التي يمكن أن تؤدي إلى تحسين البيئة الاستثمارية في تركيا، إضافة إلى جذب المستثمرين الأجانب إليها.

وقد حضر الاجتماع عن الجانب التركي كل من نائبي رئيس الوزراء، السيد/ محمد شيمشك والسيد/ نور الدين كانكالي، وسعادة وزير الاقتصاد السيد/ نيهات زيوبيكسي، وسعادة وزير المالية السيد/ ناسي إلفان، وسعادة وزير الطاقة والموارد الطبيعية السيد / بيرات البيراك، وسعادة وزير التطوير السيد / لطفي الفان.

وقد حضر الاجتماع أعضاء المجلس من 14 بلداً، وهم يعملون في 10 قطاعات تجارية مختلفة مع دورة رأس مال إجمالية تبلغ 666 مليار دولار وإجمالي قوى عاملة تبلغ 1,5 مليون موظف.

وحضر الاجتماع أيضاً كبار المدراء من المجموعات التجارية الرائدة في العالم، بما فيهم نائب رئيس مجموعة “البنك الدولي” سيريل مولر، والمدير التنفيذي لشركة “ألستوم” هنري بوبارت-لافارج، والرئيس التنفيذي لشركة “الزاهد القابضة” عبد الرحمن الزاهد، ونائب الرئيس الأول لشركة APM Terminals  تيمين ميستر، ونائب الرئيس الأول لـ “بنك الصين” تشيانغ ليو، ورئيس شركة “بومباردييه” لوران تروغير، والرئيس التنفيذي لشركة “بريتيش بتروليوم” توفان إرجينبلجيك، والرئيس التنفيذي لـ “بنك برقان” ادواردو ايغورين، ونائب الرئيس الأول لشركة “جيمالتو” تومي نودبرغ، والمدير التنفيذي لشركة “خزانة ناسيونال بيرهاد” داتو نور الزمان عبد العزيز، ونائب رئيس شركة “مايكروسوفت” علي فرماوي، والرئيس التنفيذي لشركة “ميتسوي ويوروب كو” اتسوشي كومي، والرئيس التنفيذي لشركة “ممتلكات” محمود هاشم الكوهجي، ورئيس مجلس إدارة شركة “نسمة” صالح التركي، والرئيس التنفيذي لـ “بنك قطر الأول” زياد مكاوي، ونائب الرئيس الأول لشركة “رينو” دينيس لو فوت، والرئيس التنفيذي لبنك “سبيربنك” هيرمان جريف، والمدير الإداري لشركة “سوجيتز يوروب” شيجيا كوسانو، ونائب رئيس شركة “يونايتد تكنولوجيز” ديفيد هيس، والرئيس التنفيذي لشركة “زي تي إي” تشانغ رنجن والمدير التنفيذي لشركة “فودافون أفريقيا والشرق الأوسط ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ” سربيل تيموري.

بصفته مؤسسة رائدة مدرجة في بورصة قطر، فإن بنك قطر الأول يمكنه تأدية الدور الريادي كشــريك موثوق للمستثمرين الراغبين بالاستفادة من فرص الاستثمار والحلول المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في قطر وتركيا. يتمتع بنك قطر الأول بالكفاءة والامكانات التي توفر للأفراد من أصحاب الملاءة المالية العالية مجموعة جذابة من المنتجات والخدمات المالية التي تركز على الأسهم الخاصة والاستثمار العقاري، والخدمات المصرفية الخاصة وإدارة الثروات، إضافة إلى الخدمات المصرفية للشركات والمؤسسات.

واختتم السيد/ مكاوي بالقول:

“تُعتبر الخدمات المالية مجالاً مهما في التعاون الثنائي القطري التركي، ونعتقد بأن لدى تركيا إمكانات بارزة تؤهلها لإنجاز المزيد من النمو والتطور. نحن في بنك قطر الأول نثق تماماً بما نمتلكه من مقومات ضرورية لتلبية كل ما تتطلبه التطلعات الاقتصادية لدولة قطر والجمهورية التركية، فبنك قطر الأول يتمتع بوضع مثالي يؤهله للمشاركة وتسهيل الصفقات والمشاريع والاستثمارات بين البلدين، كما يمكنه لعب دور حيوي في تنمية وتعزيز العلاقات التجارية الحالية.”

نشر رد