مجلة بزنس كلاس
أخبار

أعلن بنك الدوحة، أكبر بنك تجاري خاص في قطر اليوم، عن نجاحه في تحديث نظام المعالجة والمدفوعات الخاصة بالبطاقات المصرفية، وبذلك أصبح البنك يعمل الآن باستخدام أحدث نسخة من تكنولوجيا إدارة البطاقات “برايم”. ويأتي اعتماد هذا النظام بعد إخضاعه لأشهر من الاختبار الدقيق على مدار الساعة، وذلك بهدف تعزيز الأداء وتقديم الخدمات بصورة أكثر سرعة وكفاءة لضمان الارتقاء بتجربة العملاء وحاملي البطاقات.
وتشمل مزايا عملية تحديث النظام إجراء المعاملات ومعالجتها بشكل أسرع، ما يترتب عليه توفير المزيد من الراحة والملاءمة للعملاء فيما يتعلق باستلام بطاقاتهم المصرفية من بنك الدوحة خلال فترة وجيزة. كما أن التحسينات التي أدخلت على النظام ستوفر المزيد من السرعة في الوصول إلى معلومات بطاقة الائتمان والخدمات الرقمية المتعلقة بها، وذلك عن طريق قنوات الخدمات المصرفية عبر الهاتف الجوال والإنترنت.
وتعد وحدة مراقبة بطاقات الائتمان لمنع الاحتيال إحدى أبرز مزايا تحسين النظام، والتي لديها القدرة على رصد محاولات الاحتيال والتنبية بوقوعها بشكل آلي. ويعمل فريق مراقبة الاحتيال المصرفي في بنك الدوحة على مدار الساعة لضمان معالجة معاملات بطاقات بأمان للعملاء داخل البلاد أو خارجها.
كما تشمل بعض المزايا الأخرى القدرة على إصدار بطاقات ائتمان مزودة بتكنولوجيا لا تلامسية، فضلاً عن بطاقات ائتمان يونيون باي، والتي يتم اصدارها بالتعاون مع شركة “يونيون باي” الصينية، التي تعد أكبر مؤسسة لإصدار بطاقات الائتمان في العالم. وبالإضافة إلى ذلك، ففي غضون بضعة أشهر، سيتمكن حاملو البطاقات الذين يرغبون في تحويل دفعاتهم إلى أقساط شهرية من القيام بذلك بسهولة في نقاط البيع بدلاً من استغراق الوقت في ملئ استمارات لهذا الغرض. ومن شأن ذلك أيضاً أن يفيد شركاء بنك الدوحة التجاريين الذين كانوا ينتظرون حدوث هذا التطور. ويمتلك بنك الدوحة حالياً أكبر شبكة من الشركاء التجاريين، والتي توفر خطط سداد بمعدل فائدة 0٪ لتمنح العملاء المزيد من الملاءمة والمرونة.
وبهذه المناسبة، قال الدكتور ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة: “عمل فريقنا المسؤول عن البطاقات المصرفية وتقنية المعلومات بجد على مدى الأشهر القليلة الماضية لوضع هذا الحل الجديد بين يدي عملائنا الكرام. وبصفتنا الرواد دوماً في تبني الابتكار واعتماد أحدث التكنولوجيات، ونحن سعداء لإطلاق هذه النسخة الجديدة من نظامنا الخاص بالبطاقات المصرفية، والذي سيمكن البنك من تقديم خدمات أفضل للعملاء، والتي تلبي احتياجاتهم المتعلقة ببطاقاتهم ومدفوعاتهم”.

نشر رد