مجلة بزنس كلاس
أخبار

الدوحة – بزنس كلاس 

شارك فريق عمل وحدة المشاريع الصغيرة المتوسطة في بنك الدوحة في فعاليات الأسبوع العالمي لريادة الأعمال التي أُقيمت مؤخرا في فندق جراند حياة في الدوحة تحت رعاية سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة. يذكر أن بنك قطر للتنمية هو البنك المستضيف لفعاليات الأسبوع العالمي لريادة الأعمال.

وشهد جناح بنك الدوحة إقبالاً وتفاعلاً كبيراً من قبل رجال الأعمال القطريين وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وشارك بنك الدوحة الشريك المفضل لبنك قطر للتنمية في برنامج “الضمين” في فعاليات الأسبوع العالمي لريادة الأعمال من أجل تعزيز ودعم رجال الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتزويدهم بالمعلومات الكافية عن التمويل من خلال هذا البرنامج.

الجدير بالذكر أن برنامج “الضمين” يساعد الشركات الصغيرة والمتوسطة القطرية في التغلب على مختلف العقبات التي تواجه تلك الشركات بسبب عدم وجود الضمانات العينية أو التاريخ الائتماني القصير. ويهدف هذا البرنامج إلى تشجيع البنوك التجارية على تقديم التسهيلات الائتمانية إلى القطاعات الرئيسية مثل قطاع الصناعة والتعليم والرعاية الصحية والخدمات الهامة.

وقد أكد بنك الدوحة من خلال مشاركته في هذه الفعاليات التزامه على المدى الطويل بنجاح المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتقديم الدعم والمساندة إلى المشاريع المتنوعة والجديدة في إطار برنامج الضمان “الضمين” المقدم من قبل بنك قطر للتنمية. الجدير بالذكر أن برنامج الضمين يقدم المساندة للعديد من المشاريع مثل إنشاء مصنع حديث للبطاريات الذي سيساعد قطر في تلبية احتياجاتها من البطاريات الصناعية، وإنشاء عيادة للأسنان تستخدم أحدث المعدات، بالإضافة إلى مصنع لمعالجة البيوتومين، ومنشأة لتصنيع أسلاك اللحام …الخ. ولن تقتصر الفائدة المرجوة من إنشاء هذه المشاريع على توفير فرص عمل للعمالة المحلية فقط بل ستُمكن المستهلكين المحليين أيضا من تلبية متطلباتهم من هذه المنتجات المصنًعة محلياً.

وستُمكن هذه المشاريع الشركات من تحقيق أحلامها ودعم الاقتصاد القطري من خلال المساعدة في تنويع الاقتصاد القطري وتقليل اعتماده على الصناعات القائمة على النفط والغاز الطبيعي وجلب آخر ما توصلت إليه التكنلوجيا في هذا الجانب إلى البلاد.

وشارك السيد أتول كينرا رئيس وحدة المشاريع الصغيرة والمتوسطة في بنك الدوحة في جلسة النقاش التي عقدت أثناء الأسبوع حول التعريف الموحد للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في قطر.

وقدم خلال ورشة العمل التي نُظمت من ضمن فعاليات الأسبوع والتي شهدت مشاركة أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم عرضاً تقديميا مميزاً تناول قدرات بنك الدوحة على دعم وتشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وأشاد السيد مجدي عبد المقصود زهران، الشريك الإداري لشركة لوسيل لإنتاج البطاريات وأحد عملاء برنامج “الضمين” الناجحين في هذا الجانب ببنك الدوحة وبنك قطر للتنمية، وتحدث عن قصة نجاحه خلال جلسة تفاعلية مع أقرانه، وتحدث بإسهاب عن الدور الهام الذي تضطلع به الشركات الصغيرة والمتوسطة في نجاح الاقتصاد القطري، وشدد على ضرورة تنويع الاقتصاد.

يهدف بنك الدوحة لتقديم أفضل الخدمات المالية لعملائها. ويعترف بأهمية وحدة المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد القطري الذي يتوسع وينمو بوتيرة متسارعة. ويلتزم بنك الدوحة بمواصلة تلبية المتطلبات المالية لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة على الصعيد الداخلي في قطر وأيضا من خلال مكاتبه في الخارج في دبي وأبو ظبي والشارقة والكويت والهند. ويتمتع بنك الدوحة بالفعل بقاعدة عريضة من عملاء المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وأعمال مصرفية واسعة في قطاعي الشركات والأفراد. ولديه شبكة واسعة من الفروع منتشرة في جميع أنحاء البلاد لتلبية متطلبات العملاء المتنامية. ويقدم بنك الدوحة مجموعة متكاملة من منتجات المشاريع الصغيرة والمتوسطة مثل رأس المال العامل، والقروض لأجل، ومنتجات التمويل العقد.

وبالإضافة إلى منتجات الإقراض تقدم وحدة المشاريع الصغيرة المتوسطة في بنك الدوحة منتجات الخدمات المتخصصة مثل إدارة النقد ومنتجات الرواتب والخدمات التجارية وحلول القطع الأجنبي المصممة خصيصاً ووفقا لاحتياجات العملاء، وحلول التأمين، الخ.

نشر رد