مجلة بزنس كلاس
مصارف

 

قال بنك الدوحة  المدرج في بورصة قطر إنه يعمل على تعزيز إمداداته من الذهب لتلبية الإقبال المتزايد من المستهلكين على المعدن الأصفر، ليحقق البنك رقماً قياسياً باستيراده حوالي 23,818 أونصة من الذهب في الأشهر السبعة الأولى من العام 2015.

ويُعَد بنك الدوحة أحد البنوك القليلة في قطر الحاصلة على ترخيص استيراد الذهب، والذي يوفر لعملائه السبائك والمسكوكات الذهبية بأسعار تنافسية للغاية. وكانت أسعار الذهب قد تراجعت إلى ما دون 1,100 دولاراً أمريكياً في شهر يوليو من العام 2015، أي ما يمثل أدنى مستوياته منذ خمس سنوات، وما زالت الأسعار تتراوح عند هذا المستوى، الأمر الذي ولَّد إقبالاً كبيراً على الشراء.

وقال كي. في. ساموئيل، رئيس تجارة الخزينة وإدارة المنتجات في بنك الدوحة: “على الرغم من التدهور الذي تشهده أسعار الذهب، إلى أنه يُعَد رهاناً رابحاً للمستقبل. كما أن توجُّه المستهلكين الشديد والمستمر نحو المعدن الأصفر يعزز من كونه خياراً استثمارياً جذاباً على المدى الطويل. ومع تراجع الأسعار إلى أدنى مستوياتها خلال الخمس سنوات الأخيرة، فإن الآن هو الوقت الأمثل لشراء الذهب والاستفادة من قيمته الاستثمارية الهامة طويلة الأجل”.

نشر رد