مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

قامت شركة بنتلي بتقديم سيارتها الجديدة ” كونتيننتال GT V8 S 2016″ وذلك من خلال قالب فاخر ذي تجهيزات متعددة، وجودة لا مثيل لها، وروح إنجليزية خاصة ربما تجعل الكثير من السيارات فائقة الأداء تبدو كآلات صماء.

وتنطلق بنتلي كونتيننتال GT V8 في مهمة صعبة للمزج بين روحي الفخامة والرياضية في جسد واحد، وهو أمر فشل فيه الكثيرون، وتفوقت فيه كونتيننتال بشكل ملحوظ، حتى في نسختها الجديدة ذات محرك الـ V8.

ففي المقدمة لازال غطاء المحرك الكبير البارز الذي يقبع تحته المحرك الرياضي كبير الحجم فائق القوة، وأمام الغطاء تأتي شبكة التهوية كبيرة الحجم ذات التصميم الهجومي وفوقها شعار بنتلي الطائر، والمصابيح الأمامية المميزة للسيارة على شكل دائرتين مع عدسات إضاءة كبيرة الحجم وإضاءة LED نهارية.

كذلك يأتي المصد الأمامي بخطوط رياضية مميزة، ومشتت هواء سفلي يعالج انسيابية السيارة ويعزز من الأداء، إضافة إلى خطي الكتف البارزين على الجانبين، وأقواس العجلات المنتفخة التي تضم عجلات معدنية تسابقية التصميم قياس 21 بوصة، إضافة إلى بعض اللمسات الكرومية اللامعة للتأكيد على فخامة السيارة.

أما الواجهة الخلفية، فتأتي بباب مساحة التخزين الخلفية الانسيابي ذي الحافة البارزة لتعزيز ارتكازية السيارة، والمصابيح الخلفية التي يطغى عليها اللون الأحمر وتبرز تصميم المصابيح المعروف لبنتلي في تفاصيل الإضاءة الداخلية، وبالطبع المصد الخلفي البارز ذو الإطار الكرومي اللامع، وفتحات طرد العادم المزدوجة على الجانبين، ومشتت الهواء البسيط في المنتصف.

حصلت مقصورة بنتلي كونتيننتال الجديدة على الكثير من التحسينات، حيث أصبحت المقاعد أكبر حجمًا وأكثر راحة للركاب، وتم تعديل بعض اللمسات في لوحة القيادة لتحسين تجربة القيادة بشكل عام، إضافة إلى التشطيب الفاخر لكافة أجزاء المقصورة، والجلود الفاخرة المستخدمة في كسوة كافة أجزاء المقصورة.

كذلك حصلت السيارة على أدوات قيادة جديدة كليًا تجعل السائق قادرا على التحكم في وظائف المقصورة دون التشتت عن الطريق، ومنها عجلة القيادة الأكثر رياضية، وبدالات نقل السرعات خلف المقود الجديد، والتي تمكن من النقل السريع خلال القيادة الرياضية ووسط المنعطفات.

تتوفر بنتلي كونتيننتال بعدة خيارات للقوة ومحركين، إلا أن نسخة كونتيننتال GT V8 S تعمل بمحرك V8 قادر على توصيل قدر كبير من القوة للعجلات دون المبالغة في الحجم.

فالمحرك سعة 4 لترات بقوة 520 حصان عند 6000 لفة في الدقيقة، وعزم 680 نيوتن.متر بداية من 1700 لفة في الدقيقة، وهو ما يمكنه من دفع هذه السيارة الكبيرة لسرعة 100 كم/س خلال 4.5 ثانية، ولسرعة قصوى 309 كم/س.

وعلى الرغم من أن المحرك يقدم أداء رياضيا مذهلا، إلا أنه يحقق معدل استهلاك للوقود يصل إلى 10.7 لتر لكل 100 كم.

نشر رد