مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

بعد ان تم رصدها عدة مرات تجري التجارب النهائية في شوارع لندن، أطلقت شركة مانصوري أخيرا النسخة المتطرفة من ال “اس يو في” الأنيقة والفاخرة بامتياز “بنتلي بنتايغا”. التي تخطت حدود الفخامة والأداء بالنسبة لسيارة دفع رباعي.

تتوفر “بنتلي بنتايغا مانصوري” بمجموعة متنوعة من المواصفات والألوان، والتعديل الأكثر وضوحا هو غطاء المحرك في الامام المصنوع بالكامل من ألياف الكربون كما هي الحال لعاكس الهواء الأمامي ومصابيح ليد الجديدة التي تعمل في وضح النهار، وأيضا الشبكة الأمامية أصبحت مصنوعة من ألياف الكربون.

الجزء الخلفي في “بنتلي بنتايغا مانصوري” تلقى تعدبلات جذرية أيضا، مع جانح الهواء المخصص من مانصوري الى انخفاض السيارة نحوالأرض بالاضافة الى ناشر الهواء العريض الذي تم دمج مخارج العادم في اطرافه. أما العجلات الجديدة فمصنوعة من مواد خفيفة الوزن ومصنوعة بطريقة تبرد المكابح اثناء القيادة الرياضية.

ميكانيكيا وكما جرت العادة من المعدل الالماني الشهير، عمل مانصوري على زيادة أرقام الأداء بشكل كبير فاصبح المحرك الذي بسعة 6.0 ليتر من 12 اسطوانة بشكل W والذي تصل قوته الى 600 حصان و900 نيوتن متر عند بنتلي أصبح لدى مانصوري بقوة 701 حصان و 1050 نيوتن متر، وبهذا أصبحت السرعة القصوى تتخطى ال 300 كلم بالساعة.

أما في الداخل فتقدم مانصوري تعديلات داخلية متنوعة تسمح للعملاء بالاختيار بينها والتي تعتبر من أجود أنواع المكونات المستخدمة حاليا في عالم السيارة والتي تشكل على سبيل المثال لا الحصر مجموعة دواسات الألومنيوم المميزة، وعجلة القيادة المعاد تصميمها، والحصير الأرضي المطرز بخياطة فريدة.

نشر رد